محليات

سمو أمير الحدود الشمالية يناقش برامج التدريب والتوظيف لاستقطاب وتطوير الشباب

صراحة – الحدود الشمالية: ستقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في الإمارة بمدينة عرعر – اليوم -، القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية وشيوخ القبائل والمواطنين في جلسة سموه المسائية، التي خصصت لمناقشة التوظيف في قطاع التعدين ودور جامعة الحدود الشمالية والمعهد السعودي التقني، والمعهد السعودي التقني للتعدين في تأهيل التخصصات المطلوبة والمناسبة لطبيعة عمل قطاع التعدين.
وناقشت الجلسة أهم برامج التدريب والتوظيف لاستقطاب وتطوير الشباب السعودي خاصة أبناء منطقة الحدود الشمالية للعمل في شركة معادن “وعد الشمال للفوسفات” وأهم التخصصات الجامعية والفنية الموائمة لأعمال شركات التعدين، وطبيعة التنسيق بين شركة معادن والمؤسسات التعليمية والتقنية والجامعية، ودور صندوق الموارد البشرية “هدف” ومعهد التعدين في تدريب وتوظيف العاطلين في شركة معادن، والدور الرقابي على الوظائف المستهدفة بالتوطين.
وأكد سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أهمية مضاعفة جهود تطوير وتأهيل وتدريب القدرات البشرية وتدريب الشباب السعودي على التخصصات والمهارات التي تحتاج إليها المنشآت، واتخاذ خطوات تطويرية لرفع الكفاءة والتركيز على ملامح مستقبل المعادن.
وأعرب سموّه عن تطلعه لأن يسهم قطاع التعدين بتوفير الوظائف المباشرة وغير المباشرة للسعوديين عمومًا، ولأبناء المنطقة تحديدًا، ودعم المنطقة بما يضمن تحقيق التنمية الوطنية المتوازنة والمستدامة، وزيادة رفاهية المواطنين وتنمية منطقة الحدود الشمالية اقتصادياً واجتماعياً، مؤكداً بأن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله – وفّرت كل سبل النجاح لدعم قطاع التعدين لأن يكون الركيزة الثالثة للاقتصاد السعودي، بعد النفط والبتروكيماويات، بما يحمله من أبعاد الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، التي تنعكس على حياة الفرد بشكل ملموس وتوفير مصدر دخل لأبناء الوطن، وصقل مهاراتهم وقدراتهم، والاستفادة من طاقاتهم؛ مواكبةً لأهداف رؤية المملكة 2030 .
وشدّد سموه على ضرورة تحقيق طموحات القيادة الحكيمة بكل جدية ومسؤولية لصناعة ثروات بشرية وطنية بالمنطقة بتضافر الجهود لبناء أفضل الخطط الإستراتيجية وتنفيذها بفاعلية، ومتابعتها وفق مؤشرات قياس معتمدة وتحقيق أعلى درجات التنسيق والتكامل بين جميع الجهات المعنية بالتعليم والتأهيل الحكومية والخاصة وغير الربحية.
من جهته أكد وكيل جامعة الحدود الشمالية للشؤون الأكاديمية الدكتور فراس المدني، أن الكلية التطبيقية بجامعة الحدود الشمالية استحدثت عدة برامج وتخصصات نوعية لدرجة الدبلوم المشارك والدبلوم المتوسط مع بداية العام الدراسي 1444 هـ، شملت هندسة التعدين، والإدارة الإلكترونية، وإدارة تنظيم الفعاليات، والبرمجة، وعلوم الحاسب، وإدارة المستودعات، والمواد البشرية، والتصميم الجرافيكي والوسائط الرقمية، وتقنية المعلومات، والمحاسبة والضرائب.
وأفاد أن كلية العلوم الطبية التطبيقية استحدثت برنامجي “العلاج الوظيفي” و “الصحة والسلامة المهنية”، إضافة إلى فتح القبول في تخصص الهندسة الصناعية للطالبات للعام الجامعي 1444هـ في إطار سعي الجامعة لفتح مجالات أوسع للطالبات.
من جانبه أكد نائب رئيس شركة معادن “وعد الشمال للفوسفات” المهندس حسن عبدالرزاق البغدادي، أن شركة معادن استثمرت بقطاع الفوسفات في منطقة الحدود الشمالية في منطقتي الجلاميد ووعد الشمال باستثمارات كبيرة لدعم صناعة التعدين، وبناءً على ذلك دأبت الشركة في تطوير الكوادر البشرية عن طريق المعهد السعودي التقني للتعدين – إحدى شراكات شركة معادن مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني – وكذلك باستقطاب الكفاءات من خريجي الجامعات السعودية وبرنامج الابتعاث الخارجي.
وأشار المهندس البغدادي، إلى توظيف 936 موظفاً في شركة معادن “وعد الشمال للفوسفات” بنسبة توطيت 72.8 % ، وتدريب 568 متدرباً من قبل معادن في معهد التعدين بعرعر، كان من بينهم 259 متدرباً من منطقة الحدود الشمالية تم توظيفهم بشركة معادن “وعد الشمال للفوسفات”، إضافةً إلى استقطاب 88 خريجاً من الجامعات بشتى التخصصات في شركة معادن “وعد الشمال للفوسفات”، وكان نصيب جامعة الحدود الشمالية منها 21 خريجاً.
وأكد سعي الشركة لرفع نسبة الكوادر الوطنية عن طريق برنامجي التدريب المنتهي بالتوظيف لخريجي الدبلوم عن طريق المعهد السعودي التقني للتعدين بعرعر، وبرنامج حديثي التخرج لحملة البكالوريوس من جميع الجامعات السعودية، مشيراً إلى مواصلة معادن سعيها الدؤوب لرفع نسب التوطين بما يتماشى مع خطط الشركة الطموحة، وكذلك استقطاب الكفاءات الوطنية في شتى المجالات لتحقيق رؤية المملكة في قطاع التعدين.
بدوره أوضح مدير فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة خالد الرميخاني، أن أرقام مؤشرات التمكين بالمنطقة الصادرة من الهيئة العامة للاحصاء تشير إلى تحقيق نسبة ٤٣٪؜ في تمكين المرأة، منوهاً بدعم سمو أمير منطقة الحدود الشمالية في معالجة التحديات التي تواجه توطين الوظائف وتمكين الشباب.
وفي ختام الجلسة سأل سموّه الله تعالى أن يديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله -.
وعقب ذلك تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com