محليات

عملية تكميم ناجحة لمريضة تجاوز وزنها (200) كيلو جرامًا

صراحة – الرياض: تمكن فريق طبي متخصص في علاج وجراحة السمنة من إجراء عملية تكميم معدة ناجحة لمريضة تجاوز وزنها (200) كيلو جرامًا وكتلة جسمها (78) أدت السمنة المفرطة لإصابتها بمضاعفات ومشاكل صحية متعددة، منها ضعف الحركة وممارسة الحياة اليومية.

وأكد تجمع الرياض الصحي الثالث أن المريضة قامت بمراجعة وزياره العيادة في مركز جراحات السمنة بمسشفى الدرعية، وبعد الاطلاع على تاريخها المرضي وإجراء الفحوصات السريرية الأولية والتحاليل والأشعة، تبين أنها تعاني من سمنة مفرطة وزيادة في الوزن، الأمر الذي تسبب في إصابتها بمشاكل صحية متعددة، مثل: اضطرابات في النوم وصعوبة في المشي والحركة والتنفس بشكل طبيعي.

وعلى الفور تم تشكيل فريق طبي من مختلف التخصصات ذات العلاقة للتقييم الدقيق للحالة، وبعد دراستها تم وضع خطة علاجية مكثفة تبدأ بالحمية والرياضة والعلاج السلوكي؛ وذلك لإنقاص الوزن المبدئي وتجهيز المريضة بشكل جيد قبل البدء في عملية التكميم.

ووفقاً للأصول العلاجية المعتمدة في التعامل مع حالات السمنة أجريت عملية التكميم ضمن المرحلة الثانية من الخطة العلاجية والتي تكللت – بفضل الله- بالنجاح، وكانت حالة المريضه مستقرة، وقد غادرت المستشفى بعد (24 ساعة) من العملية وهي بصحة جيدة، وتم عمل برنامج خاص للمتابعة بعد العملية؛ للاطمئنان على وضعها الصحي والوصول للنتائج المرجوة بإذن الله.

ويعد مركز جراحات السمنة بمستشفى الدرعية من المراكز المتخصصة المعتمدة التي تتميز بكافة الإمكانات الحديثة التي تساعده على تقديم أفضل رعاية متكاملة للمرضى من خلال كوادر طبية على مستوى عالٍ من التأهيل والخبرة، مما يمكنها من التعامل مع مثل هذه الحالات للحيلولة دون الإصابة بالكثير من المضاعفات والأمراض المتعلقة بالسمنة.

 

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى