محليات

فلكية جدة:خسوف«شبة ظل»للقمر في سماء المملكة

صراحة – الرياض :

ذكرت الجمعية الفلكية بجدة أن سماء المملكة تشهد مع غروب شمس يوم الأربعاء 28 نوفمبر 2012 خسوف شبة ظل أثناء شروق القمر. وسترصد هذه الظاهرة في ألاسكا وهاوي ونيوزيلندا واستراليا ومعظم أسيا ، وسترصد كافة مراحل خسوف شبة الظل في ألاسكا و هاواي واستراليا و شرق أسيا .

وبين رئيس الجمعية المهندس ماجد ابوزاهرة : أن خسوف شبة الظل هو احد أنواع خسوف القمر يحدث عندما يعبر القمر في المنطقة الخارجية من ظل الأرض والتي تسمى ”  شبة الظل ”  التي تحيط بمنطقة ” الظل ”  ولن يختفي ضوء القمر وسيظل كقرص دائري كامل و لن يلاحظ الراصد بالعين المجردة تغير كبير في نور القمر .

وسيبدأ دخول القمر إلى منطقة شبة ظل الأرض وبداية خسوف شبة الظل الساعة 3:15 عصرا بتوقيت مكة المكرمة والقمر لا يزل تحت الأفق وغير مرصود يتبع ذلك وصول خسوف شبة الظل ذروته الساعة 5:33 عصرا حيث سيغطي شبة ظل الأرض تقريبا 92 % من قطر القمر ويصل القمر إلى طور البدر المكتمل الساعة 5:46 مساء بتوقيت مكة وهو اصغر قمر بدر خلال العام الجاري وسيكون على مسافة 406.348 كيلومتر لوقوعه قريب من نقطة “الأوج ” وهي ابعد نقطة في مدارة حول الأرض والتي سيصلها بعد 4 ساعات و 50 دقيقة.

وبشكل عام ، على الأقل 70 % من قطر القمر يكون غارقا في شبة ظل الأرض  قبل أن يكون الخسوف ملاحظا وستتاح الفرصة للراصدين في كافة مناطق المملكة من ملاحظة خسوف شبة الظل بعد 30 دقيقة من حدوث ذروة خسوف شبة الظل  عند حوالي الساعة 6:03 مساء  حيث يمكن رؤية ظل رمادي خافت على طول الطرف الشمالي من القمر ولكن لن يختفي القمر . وبعد ذلك ينتهي خسوف شبة الظل الساعة 7:51 مساء .

من ناحية أخرى سوف يتمكن الراصدون في كافة مناطق المملكة أثناء وبعد انتهاء خسوف شبة الظل ، من رؤية القمر قريب من كوكب المشتري الذي سيظهر كنجم ابيض لامع , ففي بداية المساء سيقع المشتري إلى أسفل يسار القمر ويفصل بينهما 3 درجات ومع مرور الوقت سوف تتقلص المسافة الظاهرية بين القمر وكوكب المشتري إلى أن تصبح اقل من درجة سماوية قبل شروق شمس يوم الخميس ويصبحان في اقرب نقطة الساعة 5:18 فجرا حسب توقيت مكة والقمر سيكون مضاء بنسبة 99.8 %  ولمعانه – 12.6 و المشتري -2.8 .

و سيقع المشتري والذي يظهر على هيئة نجم ابيض براق إلى يمين القمر في ظاهرة بديعة مشاهدة بالعين المجردة   الجرمين سيظهران في نفس حقل الرؤية خلال التلسكوب أو المنظار الثنائي العينية. وسوف يشاهدان في أفضل حال في سماء المملكة وكامل النصف الشمالي من الكرة الأرضية ، ولكن بالنسبة للمناطق  جنوب خط العرض 48 ° جنوب في أمريكا الجنوبية و جنوب إفريقيا، ففي هذا الجزء من العالم يقوم القمر بالعبور أمام المشتري في ظاهرة تعرف بالاحتجاب.

جدير بالذكر انه وحتى بعد هذه الليلة وابتعاد القمر عن المشتري بل ومغادرته السماء بعد بضعة أيام مقبلة فلا تزال الفرصة مناسبة  لرصد المشتري ببريقه الخلاب عقب غروب الشمس، ولعدة أشهر قادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى