محليات

فلكية جدة : الأحدب يعانق عملاق النظام الشمسي مساء الغد

صراحة – جدة :

ذكرت الجمعية الفلكية بجدة أن الراصدين للسماء في كافة مناطق المملكة بعد غروب شمس الثلاثاء 25 ديسمبر وحلول الظلام  ،  سيتمكنون من  رصد القمر “الأحدب” وكوكب المشتري عملاق النظام الشمسي بالقرب من بعضهما البعض ، في ظاهرة مشاهدة  بالعين المجردة.  

وفي بداية الليل القمر والمشتري سيكونان نحو الأفق الشرقي ، وسيظهر المشتري للراصد بالعين المجردة كنجم ابيض لامع إلى أسفل يسار القمر المضاء بنسبة 93 % ويفصل بين الجرمين 3 درجات سماوية  ، والى أقصى يسار المشتري سيقع نجم بلون ذهبي هو نجم العيوق.

والى أسفل سيقع نجم الدبران الأحمر الدامي.  من ناحية أخرى سيقع عنقود الثريا إلى أقصى أعلى يسار القمر وهناك  حاجة لاستخدام المنظار الثنائي العينية لرؤية نجوم هذا العنقود وذلك يرجع إلى التلوث الضوئي للمدن إضافة إلى وهج القمر . ولكن لن توجد مشكلة في رؤية المشتري ، ثاني المع جرم سماوي في سماء الليل بعد القمر .

 ويفضل رؤية الثريا عندما تكون السماء خالية من القمر  في أسبوع أو أسبوعين ، حيث أن معدل ما يمكن للعين البشرية إن تراه في ظروف جوية جيدة ستة أو سبعة  من هذا العنقود .

ولكن تلسكوب  صغير أو منظار ثاني العينية يمكن الكشف عن عدة نجوم ، وفي الواقع هناك بضعة مئات من النجوم من هذا العنقود يمكن رؤيتها من خلال التلسكوبات الكبيرة.   ومع مرور الوقت سوف تتقلص المسافة الظاهرية بين القمر والمشتري ومع اقتراب منتصف الليل تتغير وضعية الجرمين حيث سيظهر المشتري إلى أعلى يمين القمر ، واعتبارا من الساعة الواحدة فجرا وقبل شروق شمس الأربعاء ” 26 ديسمبر ” سوف يرسمان لوحه جميله جدا في السماء وتستمر المسافة في التقلص إلى إن تصبح اقل من درجة سماوية عندما يكونان في الأفق الغربي وقبل اختفائهما  تحت الأفق.  

ويرجع السبب في أن القمر والمشتري يتحركان باتجاه الغرب لنفس السبب الذي نشاهد فيها الشمس تسير نحو الغرب عبر السماء خلال اليوم . فالأرض تدور حول محورها  باتجاه الشرق ، الأمر الذي يجعلنا نشاهد الشمس والقمر والكواكب والنجوم تعبر السماء من الشرق إلى الغرب.

وسيتمكن الراصد من خلال تلسكوب صغير من رؤية أحزمة غيوم كوكب المشتري وأقماره الأربعة الكبيرة  وتضاريس القمر التي تشمل المرتفعات والفوهات إضافة للبقعة الحمراء الكبيرة للمشتري  وهي بحجم الأرض مرتين التي ستكون أيضا مشاهدة   جدير بالذكر أن القاطنين في الأجزاء الجنوبية من إفريقيا والبرازيل ،سيتمكنون  من رؤية ظاهرة جميلة حيث سيعبر القمر أمام كوكب المشتري في ظاهرة فلكية تسمى ” الاحتجاب ”  ولن تكون مشاهدة في سماء المملكة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com