محليات

قصص نجاح نوعية للمنصة التعليمية بمعهد الحرم المكي الشريف

صراحة – مكة المكرمة: يطّلع معهد الحرم المكي الشريف الذي جرى إنشاؤه في أروقة المسجد الحرام بدور مهم لنشر العلم الشرعي ويمثل امتدادًا تاريخيًّا للتعليم في الحرم الشريف، ونقطة تحوّل في تاريخ التعليم في المسجد الحرام، تتناقله الأجيال وترويه كتب التاريخ.

وتهدف رسالة المعهد إلى إعداد جيل متميز يرقى بنفسه ووطنه ويسعى إِلى النهوض بمسيرة أمته على هدى من كتاب ربِّه وسنَّة نبيِّه صلى الله عليه وسلم، وفق رؤية إستراتيجية قوامها تكوين محضن علمي رائد لرعاية طلاب العلم الشرعي تأصيلًا وتزكيةً وفاعليةً مجتمعية.

وكانت بدايات التعليم في الحرم المكي عن طريق اللوح والقلم وهما وسيلتي التعلم والتعليم قبل خمسين عامًا، ومنهما إلى القلم الإلكتروني على لوحة المعلومات في جهاز الحاسوب، كما تعددت استخدامات الألواح والأقلام ما بين خشبي ثم مصنوع بمادة الألومينيوم ثم السبورات المتنقلة إلى السبورات الذكية داخل برنامج مايكروسوفت تيمز الذي أصبح الآن هو العنصر الأبرز والوسيلة الأمتع في التعليم الإلكتروني حاليًا بمعهد الحرم المكي الشريف.

أما العمليات الإدارية فكانت قديمًا تدار بشكل يدوي بدءًا من إجراءات القبول التي كانت تعتمد كليًّا على الأوراق منذ الإعلان الورقي عن فتح بوابة القبول والتسجيل، وإلصاقه ببعض الجدران، ومرورًا باستقبال ملفات المتقدمين يدويًّا، ومرورًا بتسجيل البيانات ورقيًّا، والإعلان عن مواعيد الاختبارات والمقابلات، وأسماء المقبولين إلى تصنيفهم وتوزيعهم على الفصول الدراسية، وكذلك كان الحال أيضًا في بقية الإجراءات الإدارية: في كتابة الخطابات، ورصد درجات الاختبارات، وإصدار الشهادات، وكل ما يتعلق بالإدارة أو الطالب، وبعد إدخال التقنية الحديثة أصبح إصدار شهادات لأكثر من (2750) طالبًا وطالبة مع تصديرها إلى حساباتهم بضغطة زر فحسب، حيث جرى أتمتة كافة أدوار الكادر الإداري في الإشراف والمتابعة للعملية التعليمية لجميع أطرافها من معلمين ومراقبين ومرشدين، وطلاب وأولياء أمورهم، وربط الجدول الدراسي بحساب كل معلم وطالب من خلال إسناد جميع المواد الدراسية لجميع الصفوف في جميع المراحل في المعهد لكل معلم وربط جميع الطلاب بموادهم المخصصة لهم في كل صف من الصفوف الدراسية في كل مرحلة.

ويتم من خلال منصة المعهد التعليمية تصدير تقارير إدارية دورية واستخراج تقارير يومية وأسبوعية وشهرية لجميع العمليات التعليمية المقدمة كخدمات متاحة على جميع الحسابات المرتبطة بالمنصة التي تقدر ب (1500000) حساب، والرد على استفسارات الطلاب وحل المشكلات التقنية بالدعم الفني عبر الواتساب الرسمي الخاص بالمعهد، والرد على الرسائل البريدية على صندوق البريد الموجود في حسابات مدراء النظام والتواصل مع الدعم الفني الخاص بالموقع لحل إشكاليات النظام وتطويره.

وتتنوع الخدمات التعليمية التي تقدمها منصة المعهد التعليمية للمعلمين والطلاب وكلِّ من له علاقة بسير العملية التعليمية، حيث يتاح للمعلمين من خلال حساباتهم الخاصة الاطلاع على المواد المسندة لهم ضمن نصابهم في الجدول الدراسي وإنشاء فصل افتراضي لكل مادة ومراسلة الطلاب والمعلمين والإدارة كما يمكنه من إنشاء واجب أو اختبار وإضافة مرفقات للمادة لإثراء المادة التعليمية وإنشاء غرفة نقاش افتراضية يقوم بإضافة مجموعة من الطلاب فيها واختيار موضوع معين في المنهج لمناقشته عن بُعد، بالإضافة إلى رصد الدرجات للطلاب نهاية كل فصل دراسي بعد إجراء الاختبارات لهم، وغير ذلك من الخدمات المقدمة للمعلم في حسابه على المنصة.

وتتيح منصة المعهد التعليمية حساب الطالب الذي يمكنه من الاستفادة من الخدمات الإلكترونية من خلال هاتفه المحمول؛ كالدخول على أيقونة الفصول الافتراضية ومشاهدة الدروس بشكل مباشر ومسجل لمشاهدتها لاحقاً وإثراء المحتوى العلمي للمنهج الدراسي، والمشاركة في الأنشطة بحل الواجبات والاختبارات المسندة لحسابه في المنصة من قِبل المعلم وتقييم مستوى الطالب فورًا بحيث يتم تصحيح النشاط بشكل إلكتروني وظهور النتيجة مباشرةً بعد نهاية النشاط، بالإضافة لمراسلة الطالبِ زملاءه ومعلميه وإدارة المعهد عن طريق أيقونة صندوق البريد وإرفاق المستندات في الرسالة بكل يسر وسهولة، كما يظهر للطالب في حسابه تقارير الدرجات في شهادته الدراسية في كل فصل ونهاية كل عام دراسي؛ ليطلع على تحصيله العلمي ومستواه الدراسي، مع إمكانية تحميل الشهادة بصيغة PDF على حاسوبه الشخصي أو جهازه المحمول.

وتقوم حسابات المراقبين بالمنصة الإلكترونية بدور إرشادي توجيهي باستعراض بيانات الطلاب وتحضيرهم واستعراض الغيابات ورفع السلوكيات والملاحظات لكل طالب، والاهتمام بمستواهم التعليمي لتذليل العملية التعليمية والرقي بمستواهم الدراسي، كما يمكن للمراقب معرفة حضور المعلم لكل حصة وما يقدم فيها من مادة تعليمية للطلاب من خلال حسابه؛ ليكون متابعًا لكل ما يتعلق بالعملية التعليمية في الفصل المكلف بالمراقبة والإشراف عليه.

وتمكن المنصة التعليمية أولياء أمور الطلبة من الاطلاع على سير العملية التعليمية لأبنائهم، ومعرفة ما يحتاجون إليه فيما يتعلق بمستواهم الدراسي وسلوكهم، من خلال الحسابات المتاحة لهم، يتمكنون فيها من مراسلة الإدارة للاستفسار عما يريدون الاستفسار عنه ، وأما المرشد الطلابي، فله حساب خاص له امتيازات تناسب مهامّه الإرشادية والتوجيهية، ويتمكن من رصد السلوكيات الإيجابية والسلبية الخاصة بكل طالب، كما يتمكن أيضًا من استعراض كافة بيانات الطلاب للاطلاع على مستوياتهم وسلوكياتهم، كذلك استلام أعذار الطلاب إلكترونيًا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى