محليات

للتعريف بما حققه البورد السعودي.. “التخصصات الصحية” تطلق حملة “صُمم لينقذ”

صراحة – الرياض: أطلقت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية الحملة الإعلامية “صُمم لينقذ” للتعريف بما حققه البورد السعودي ومنجزاته كأحد برامج تدريب الدراسات العليا الصحية على المستوى الوطني، والاحتفاء بخريجي البورد السعودي ومتدربيه لما يسهمون به في تطوير الرعاية الصحية بالمملكة.

ويشارك في الحملة الإعلامية التي تطلقها الهيئة وزارة الصحة، والمراكز التدريبية الصحية الشريكة من القطاع العام والخاص وغير الربحي.

وتهدف الهيئة من حملتها إلى الإشادة بمتدربي البورد السعودي الذين بدأوا عامهم الأكاديمي الأول في التدريب مطلع الشهر الحالي، سعياً من الهيئة في تعزيز ثقة المجتمع بالكفايات البشرية الوطنية، وتأكيداً على المنافسة العالمية التي يتمتع بها المواطنون في التخصصات الصحية بالمملكة.

ووفقًا للهيئة السعودية للتخصصات الصحية؛ فإن حملة “صُمم لينقذ” هي الحملة الأولى عن برامج الدراسات العليا الصحية من الهيئة، والتي سيعقبها حملات أخرى، إذ إن برامج الدراسات العليا الصحية في الهيئة تتضمن ثلاث شهادات هي شهادة الدبلوم السعودية، وشهادة الاختصاص السعودية (البورد السعودي)، وشهادة الزمالة للتخصصات الدقيقة.

يذكر أن الهيئة أطلقت البورد السعودي في عام 1994م، ضمن دورها في وضع البرامج التخصصية المهنية، وإقراراها والإشراف عليها، إذ يبلغ عدد متخرجي البورد السعودي وبرامج الدراسات العليا ومتدربيها عموماً ما يزيد عن 30 ألفًا منذ إطلاقها، كما أن برامج الدراسات العليا الصحية في الهيئة تصدر شهاداتها في أكثر من 160 تخصصًا صحيًا، ويشارك في التدريب أكثر من 700 مركز تدريبي.

وتؤكد تجربة الهيئة في إطلاق البورد السعودي على مدى نضج التجربة التدريبية التي وصل إليها هذا البرنامج، والقيمة التي يحققها في جودة خدمات الرعاية الصحية بالمملكة، بما يحقق مستهدفات رؤية 2030.

 

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى