المقالات

مؤشرات خطرة

تحمل إلينا المقاطع اليومية صورا عاكسة لواقع مجتمعي نعيشه بين سلبي مشتهر وإيجابي شبه مندثر وفي غالبها يتفق الكثير على رفض تلك السلبيات واستهجانها، كونها صور مشوهة لمجتمع محافظ على دينه وعاداته التي نشأ وترعرع عليها ومازال متشبثا بها رغم وجود القلة الذين يرون فيها حرية وانفتاحا (كذبا زعموا).

 

وسأضع الصورة أمامك أيها القارئ الكريم لتختار بنفسك أي الفريقين أحق أن تؤيده وتضم رأيك له ، فعندما ترى مقطعا مصورا لمقهى يقدم القهوة مجانا لمن يبدع ويتفنن – من الشباب أو الفتيات – في الرقص أمام البائع من خلف الشباك والذي بدوره يتمايل كنوع من التفاعل والتشجيع لذلك الشاب لكي يستمر في الرقص الغبي ولم يعلم أن هناك بالخلف من يقوم بتصويره ونشر تفاهته واستغلاله لعقليته في تشويه صورة الشاب والفتاة السعوديين وخاصة وهما يرتديان الزي السعودي ، ولا نعلم ماهي نية من قام بالتصوير ولكن هذا ما يتضح لنا من خلال قراءة المقطع من زاوية أخرى ، حيث أن مثل هذه المقاطع تعد فرصة ذهبية يتلقفها أعداء المملكة للنيل منا والتشكيك فينا ، رغم أن هناك الكثير من الصور والمشاهد التي تظهر شجاعة وثقافة أبناء المملكة ، إلا أن الحشرات لا تصطاد إلا في الماء العكر ، فهل بعد ذلك ستكون مؤيدا أم رافضا ؟

 

إن كوب القهوة – أيها الشاب وأيتها الفتاة – ليس ثمنا لأن تبيع عقلك ورزانتك وتجعل من نفسك دمية رخيصة تعبث بها نفوس دنيئة وتميلها كيفما أرادت، فأنت ذو انتماء قوي لبلد أقوى سخر لك كافة الإمكانات لتكون أنموذجا يحتذى ومثالا يقتدى ، فكن على قدر الثقة والطموح واصنع مجدا تتمايل به فخرا وعزا وتتراقص به مجدا وسؤددا وتغيظ به أعداء وطنك ، ولاتغتر بمن ينشر رقصتك ، فغدا سترى ( تم القبض ) وسينكشف لك الستار وتنجلي الحقيقة كاملة ولو بعد حين .

 

الخاتمة:

صورة السعودي لايشوهها كوب قهوة.

 

بقلم / خالد النويس

الخميس  16 مايو 2024 م .

للأطلاع على مقالات الكاتب ( أضغط هنا ) 

 

سناب صحيفة صراحة الالكترونية
زر الذهاب إلى الأعلى