محليات

متخصص بشؤون الفلك يطالب التربية باستشعار درجة الحرارة حسيًّا

صراحة – متابعات :

طالب الدكتور عبدالله المسند المتخصص بشؤون الفلك والمشرف على «جوال كون» وزارة التربية والتعليم بعدم الاعتماد على قياسات درجة الحرارة بالأجهزة من خلال السيارات، وما يظهر بالمواقع، بل لا بد أن تقاس درجة الحرارة حسيًّا؛ لأن هناك فرقًا كبيرًا، وذلك خوفًا من تعرض الطلاب لبرد شديد أثناء طابور الصباح خاصة بالمدارس المكشوفة، والتي تتطلب إلغاء الطابور الصباحي. وقال إن استشعار درجة الحرارة حسيًّا يكون أدق، مشيرًا إلى أن الأجهزة الذكية يوجد بها تطبيقات تقيس درجة الحرارة حسيًّا، وضرب المسند مثلاً بحائل قال تظهر لنا درجة الحرارة 7 درجات مئوية، ولكن في الحقيقة درجة الحرارة في الصباح تكون نصف درجة مئوية.

زر الذهاب إلى الأعلى