محليات

مجمع الفقه الإسلامي ومجلس الإمارات للإفتاء الشرعي يوقّعان مذكرة تعاون بأبوظبي

صراحة – الرياض : وقّع مجمع الفقه الإسلامي الدولي التابع لمنظمة التعاون الإسلامي ومجلس الإمارات للإفتاء الشرعي, مذكرة تعاون تهدف إلى التنسيق والمقاربة بين اجتهادات مؤسسات الإفتاء المتعلقة بالنوازل والمستجدات، استلهاما لمنهج الإسلام في توثيق عرى التضامن بين فقهاء وعلماء الأمة، وذلك في العاصمة الإمارتية أبوظبي.
ومثّل المجمع في توقيع المذكرة معالي الأمين العام للمجمع الدكتور قطب مصطفى سانو، فيما مثل مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي مدير عام المجلس الدكتور عمر حبتور الدرعي، وبحضور معالي رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي الشيخ عبد الله بين بيّة.
وتهدف هذه الاتفاقية إلى وضع خطة شاملة للتعريف بالإسلام وإزالة الشبهات والرد على حملات التشكيك في الدين بالطرق المختلفة، بالإضافة إلى وضع خطّة شاملة لمنهجية إصدار الفتاوى التي يحتاج إليها الناس في القضايا التي يكثر السؤال عنها والموضوعات التي ينبغي التصدي لها، علاوة على تعاون الطرفين في مجال البحوث والدراسات المتعلقة بحفظ التراث الإسلامي وإحيائه وتحقيقه ونشره وتوزيعه، وتنظيم لقاءات دورية بين العلماء والباحثين في العلوم الإسلامية لمواجهة مختلف القضايا والمستجدات ومعالجتها بأسلوب يجمع بين الأصالة والمعاصرة.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى