محليات

مدرب المنتخب : هدفنا الفوز على طاجيكستان رغم ظروف الغيابات واللعب على أرضية صناعية

صراحة – الرياض 
أكد مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم “الإيطالي روبرتو مانشيني”، صعوبة المواجهة المزمع خوض الأخضر لها اليوم الثلاثاء في العاصمة الطاجيكية دوشنبة، ويحل فيها ضيفاً على المنتخب الطاجيكي، ضمن مواجهات الجولة الرابعة للمجموعة السابعة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2026، وكأس آسيا 2027.
ولفت مانشيني النظر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس الاثنين، إلى صعوبة المباراة؛ بسبب قوة المُنافس، وبعض الظروف التي يبغي التكيف معها، مثل إقامة اللقاء على أرضية من النجيل الصناعي، إلى جانب عدد من الغيابات في تشكيلة الأخضر، إذ يغيب المدافع علي البليهي بسبب الإيقاف، والظهير الأيمن سعود عبدالحميد، الذي غادر معسكر “الصقور الخضر” بعد نبأ وفاة والده، والإصابة التي طالت الظهير الأيسر ناصر الدوسري.
وشدد المدرب الإيطالي على أنه ولاعبي الأخضر قد جاؤوا لطاجيكستان من أجل الانتصار، وقال: “جئنا إلى هنا من أجل الفوز، ونعلم جيدًا بأن الأمر لن يكون سهلاً مثل ما ذكرت سابقًا، فأرضية الملعب سيكون لها تأثير، ونتمنى أن نؤدي غدًا بشكل جيد يكفل لنا الفوز”، مختتماً حديثه بقوله: “أعتقد بأن المباراة الماضية استحققنا الفوز فيها، وكان لدينا عديد الفرص، ومباراة الغد ستكون مختلفة وصعبة، كونها أمام منتخب في حالة جيدة فنيًّا”.
يُذكر أن الجولة الثالثة من التصفيات كانت قد شهدت انتصارًا سعوديًّا على طاجيكستان، بنتيجة هدف من دون رد، وسيحاول فريق المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني تحقيق الانتصار مُجددًا خلال المباراة المقبلة في دوشنبه؛ من أجل حسم صدارة المجموعة إذ يتربع فيها المنتخب السعودي صدارة جدول الترتيب برصيد 9 نقاط، فيما يأتي منتخب طاجيكستان في المركز الثاني بـ4 نقاط، بفارق الأهداف عن المنتخب الأردني صاحب المرتبة الثالثة، في حين يقبع منتخب باكستان بالمركز الرابع والأخير من دون نقاط.

زر الذهاب إلى الأعلى