مال وأعمال

مذكرة تفاهم بين “مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية” و”شركة أنتل” في مجال التقنيات الناشئة

صراحة – الرياض: وقّعت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وشركة إنتل المحدودة مذكرة تفاهم -اليوم- تتعلق بمجال الحوسبة والذكاء الاصطناعي والروبوتات، وذلك على هامش أعمال القمة العالمية للذكاء الاصطناعي بنسختها الثانية التي تنظمها الهيئة السعودية للبيانات والذكاء والاصطناعي “سدايا” في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات بمدينة الرياض.

وحضر التوقيع معالي رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور منير بن محمود الدسوقي، فيما وقع المذكرة مدير عام الشركة المهندس أحمد العبد الجبار، ونائب رئيس المدينة لقطاع اقتصاديات المستقبل الدكتورة مريم نوح.

وتهدف المذكرة إلى رفع الكفاءة التشغيلية للحوسبة بحيث تزود شركة إنتل المدينة بمعلومات حول الخطط المستقبلية والمستجدات للمعالجات الدقيقة للشركة، ومنتجات إنتل في التقنيات الناشئة.

وتسعى الشراكة إلى زيادة الوعي بالذكاء الاصطناعي عبر برامج توعوية وبرامج تدريبية للمجتمع المحلي، وتقديم الاستشارات في تقنية المعلومات، وحلول البيانات ومعدات المستخدم النهائي، وتحديات موثوقية المنتجات، والعناصر الرقمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى