محليات

مستشفى الملك فهد الجامعي يجري أول عملية قلب مفتوح بنجاح باستخدام الروبوت الجراحي

صراحة – الخبر :  أجرى الفريق الطبي بمستشفى الملك فهد الجامعي في مركز القلب، التابع لجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل أول عمليهة قلب مفتوح بنجاح باستخدام الروبوت الجراحي، وذلك بزرع 3 شرايين لمريض يبلغ من العمر 58 سنة يعاني ذبحة صدرية، وتبين من القسطرة التشخيصية للقلب، وجود تضيق شديد جديد في 3 شرايين ولا يصلح له أي علاج سوى التدخل الجراحي، ويعاني أمراضًا متعددة، أهمها كسر بعظمة الرقبة، وانتفاخ رئوي مزمن بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والسكر والكوليسترول، وذلك بقيادة الدكتور فهد المخدوم استشاري جراحة القلب.
وتعد عمليات القلب المفتوح من العمليات الجراحية التي تتطلب دقة وحرفية عالية، ولذلك تم تطوير تقنية الروبوت الجراحي لتساعد على تنفيذ هذه العمليات بشكل أكثر دقة وفعالية، حيث يتيح الروبوت الجراحي للجراح إمكانية القيام بحركات دقيقة ومحكمة بفضل الذراع الروبوتي الدقيقة والتكنولوجيا المتقدمة المدمجة فيه، مما يقلل من احتمالات الأخطاء البشرية ويزيد من نسبة نجاح العملية,كما أن استخدام الروبوت يسهل من استخدام فتح محدود جداً بدلاً من الشق التقليدي الكبير، ويقلل من مضاعفات العملية مثل فقدان الدم ويقلل من الوقت اللازم للنقاهة والتعافي، مما يؤدي إلى تسريع عودة المريض لحياته الطبيعية.
وبفضل دقة وفعالية عمليات الروبوت الجراحي، يمكن تقليل وقت النقاهة بعد الجراحة بشكل كبير، مما يزيد من تعافي المريض بسرعة ويسهم في تقليل الألم والتوتر النفسي بعد العملية.
ويعد مركز القلب بمستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر أحد المراكز القليلة جدا في المملكة التي تقوم بمثل هذه العمليات وأول مركز في المنطقة الشرقية يقوم بإجراء جراحة القلب المفتوح بالروبوت الجراحي.
ويُظهر تحقيق هذا الإنجاز تطور الخدمات الصحية في المملكة وقدرة المراكز الطبية مثل مستشفى الملك فهد الجامعي على تبني واستخدام أحدث التقنيات الطبية لتحقيق أفضل النتائج للمريض، ويُعزز من سمعتها ويجعلها وجهة موثوقة للمرضى الذين يحتاجون إلى رعاية متقدمة.

زر الذهاب إلى الأعلى