حول العالم

مظاهرات معارضة لمرسي بعد دعوته القوى السياسية لإجراء حوار وطني

صراحة – وكالات :

تشهد مصر اليوم الجمعة موجة جديدة من الاحتجاجات دعا إليها عدد من القوى السياسية تحت شعار “مليونية الكارت الأحمر” وذلك غداة الدعوة التي وجهها الرئيس محمد مرسي إلى القوى السياسية لإجراء حوار وطني يوم السبت.

وأعلنت أبرز قوى المعارضة المصرية اليوم رسمياً رفضها المشاركة في الحوار الذي دعا إليه الرئيس في القصر الرئاسي، حيث أكدت جبهة الإنقاذ الوطني رفض حضور الحوار الذي اقترحه رئيس الجمهورية وذلك نظراً لتجاهله المطالب الأساسية للجبهة المتمثلة بضرورة إلغاء الإعلان الدستوري بأكمله، ودعا المنسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني محمد البرادعي اليوم المعارضة إلى عدم المشاركة في الحوار الوطني. كما أعلن حزب الوفد وحركة 6 ابريل رفض دعوة مرسي للحوار.

وفي الوقت نفسه قامت قوات الحرس الجمهوري ببناء جدار عازل في شارع الميرغني لمنع المتظاهرين من الوصول إلى بوابات قصر الاتحادية وذلك بعد عدم استجابة الرئيس مرسي (في كلمة وجهها عبر التلفزيون الرسمي الخميس) لمطالب معارضين أغضبهم إعلان دستوري أصدره الشهر الماضي موسعا سلطاته وكذلك إعلانه عن موعد لاستفتاء الناخبين على مشروع دستور يرفضه المعارضون.

زر الذهاب إلى الأعلى