محليات

معرض “مشروعات مُدن مُتميزة” يستعرض التجربة السعودية في تفعيل الرصد الحضري

صراحة – الرياض : يستعرض معرض (مشروعات مدن متميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين 2022) المُزمع اقامته في الفترة بين 24 و 28 سبتمبر 2022 بالرياض، والذي تُنظمه وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان المنجزات والمشاريع الكُبرى في مجال البلدية والإسكان، وكُل ما يُعزز من قيمة هذه الانجازات عالمياً، خاصةً في مجال تفعيل الرصد الحضري.
وجرى إنشاء الإدارة العامة للمرصد الحضري الوطني في وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان 1438، وتبعها بعد ذلك العديد من المراصد الحضرية المحلية في أمانات المناطق والمحافظات.
ويهدف المرصد الحضري الوطني والمراصد المحلية التابعة إلى تطوير عمليات الرصد الحضري الوطني، ووضع ضوابط للإشراف الفني على المراصد الحضرية المحلية في المناطق والمحافظات، وتعزيز العلاقات بين مكونات القطاع للمساهمة في قياس وتحديث المؤشرات الحضرية، وتفعيل الشراكة بين المرصد الحضري الوطني والجهات ذات العلاقة وفق نموذج حوكمة مُعد طبقاً لأفضل الممارسات العالمية، وتهيئة البنية التحتية المناسبة لإنشاء شبكة معلوماتية بين المرصد الحضري الوطني والمراصد الحضرية المحلية والجهات ذات العلاقة لتعزز سياسات التنمية الحضرية، وتطوير الآليات التي تضمن تدفق البيانات والتنسيق والتكامل فيما بينها، بالاضافة للمساهمة في رسم وإعداد السياسات للتنمية الحضرية للجهات المستفيدة.وتهتم المراصد الحضرية بإجراء الدراسات المقارنة للمؤشرات الحضرية بين المناطق والمحافظات، وتطوير الأنظمة التقنية لتدفق البيانات والمعلومات إلكترونيا بما يُسهل للجهات الحكومية عملية الحصول عليها بيسر وبشكل دوري، وإعداد إطار المؤشرات الحضرية الوطنية بمشاركة المراصد الحضرية المحلية في المناطق والمحافظات والجهات الحكومية والقطاع الخاص.
وتعمل المراصد الحضرية على توحيد معايير كيفية حساب وتحليل واستخدام المؤشرات الحضرية المتفق عليها على المستوى الوطني، والعمل على تزويد الجهات الحكومية وأصحاب المصلحة بمخرجات تحليل المؤشرات الحضرية للاستفادة منها في وضع سياسات التنمية الحضرية، واتخاذ القرارات المناسبة، للإسهام في إنشاء وتشغيل المراصد المحلية في المناطق والمحافظات وربطها بشبكة المرصد الحضري الوطني عن طريق الموقع الإلكتروني.
وتعمل على تزويد المراصد الحضرية في المناطق والمحافظات بأفضل الممارسات المحلية والدولية في مجالات المؤشرات الحضرية، والعمل على عقد دورات تدريبية وتنظيم لقاءات في مجال المؤشرات الحضرية، وتبادل الخبرات والتجارب في مجال الرصد والمؤشرات الحضرية، مع المراصد الحضرية الدولية، وإعداد التقارير الدورية عن المؤشرات الحضرية ونشرها.ويأتي معرض (مشروعات المُدن المُتميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين 2022) هذا العام مواكباً لنهضة بلدية وإسكانية خلقت واقعاً مُختلفاً جعل من المُدن السعودية تمتلك العديد من المزايا العالمية، ما يُحقق الرؤى والأهداف لتكون المملكة رائدة في شتّى المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى