محليات

معهد البنك الإسلامي للتنمية يجتمع بالمؤسسات المالية الإندونيسية الرئيسة لتعزيز الشراكات

سناب صحيفة صراحة الالكترونية

صراحة – جدة
عقد وفد معهد البنك الإسلامي للتنمية اليوم اجتماعات منفصلة مع أربع مؤسسات مالية عامة في جاكرتا، لتعزيز الشراكات في مختلف مجالات التعاون المتبادل وإجراء مناقشات تركز على النظام البيئي للتمويل الإسلامي وتمويل التنمية باستخدام الأدوات الإسلامية.

و تناولت الاجتماعات تعزيز دور الصكوك في دعم التنمية في الدول أعضاء البنك الإسلامي والتي تعتمد على ثلاثة مكونات رئيسة وهي صندوق تعزيز الصكوك، ومؤسسة التمويل السيادي، والصكوك المرتبطة بالوقف النقدي.
وأعرب المدير العام للمعهد بالإنابة الدكتور سامي السويلم عن التزام المعهد بالعمل مع المؤسسات المالية الإسلامية في إندونسيا لتعزيز قدرتها على تعبئة الموارد ودعم الحكومات المحلية و تقديم المساعدة الفنية لتعزيز قدرتها وخبرتها ومعرفتها في التمويل الإسلامي وأدوات التمويل المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

من جهة أخرى شارك وفد معهد البنك الإسلامي للتنمية في ندوة “تعزيز الرقمنة في المؤسسات المالية الإسلامية” التي نظمها بنك إندونيسيا والبنك الإسلامي للتنمية ومجلس الخدمات المالية الإسلامية في جاكرتا لتسليط الضوء على دور الرقمنة في ضمان استقرار واستدامة النظام المالي الإسلامي و تعزيز الثقة والشفافية.

وتحدث مدير معهد البنك الإسلامي للتنمية خلال الندوة عن أن التحول الرقمي له دور رئيس في تحسين قيمة وتأثير التمويل الإسلامي من خلال المساعدة في خلق البيئة المطلوبة من الشفافية والثقة ومبينًا أنه إذا تم توظيف الرقمنة لتعزيز الشفافية وبناء الثقة فهي تسهم بلا شك في الرفاهية الاقتصادية و ضمان الإدارة السليمة والشفافية التعاقدية مما يجعل العملية برمتها أكثر موثوقية وكفاءة و تعزز من سرعة المعاملات المالية.

زر الذهاب إلى الأعلى