المقالات

” أكاذيب العالم في أسبوع”

١- منظر الاخوان أروغان يقول ان الحكومة الانتقالية في ليبيا لا تمانع من التواجد التركي :- طبعاً ما دمت فرضت اتباعك الخونة في هذه الحكومة مع انني أتوقع فشلها وعدم قبول الشعب الليبي بها . مادام التركي ومرتزقته على الأرض الليبية فلن تستقر أبداً .
٢- حماية عائلة المغدور الشهيد لقمان سليم بأمر من المانيا :-  دوله فاشله لم يعد لها سيطرة لا على البلاد ولا على العباد . لذلك كل عائلة من حقها الاستعانة بأنسابها سواء من الغرب او الشرق.
٣- توسيع مدرج مطار حميميم في سوريا:- مسمار جحا الروسي دق في سوريا . الروس عازمون على تقسيم سوريا كما هو مخطط له.
٤- ويليام روباك يقول سوريا لم تعد اولويه في إدارة بايدن: – الجمود الممنهج لملف سوريا. الامريكان خططوا لتوريط الروس في سوريا لتكون أفغانستان ثانيه لكن الدب الصغير بوتن كان اذكى منهم فقلب الطاولة عليهم وحجم الدور الأمريكي. حرب الضباع.
٥- اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب: – فعلاً شيء مؤلم ومؤسف ان نستمر بهذا المستوى. استنكار وشجب وتنديد ومطالبه. معظم كلماتهم ومؤتمرهم الصحفي تلخيص لما ورد في الاعلام خلال الأسبوع الماضي. المشتكى على الله عز و جل. نسوا الله فأنساهم انفسهم.
٦- الاتحاد الأوروبي. لن نقبل باي قوات اجنبيه في ليبيا:- وماذا عساكم فاعلين. الموقف الأوروبي منقسم وهذا كذب وتضليل وهناك دعم مبطن لأروغان ومرتزقته.
٧- الفلسطينيون يتفقون على تشكيل حكومة واحده :- هل آن الأوان؟ لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك امرا.
٨- الهجمات الإرهابية على مطار ابها :- يا سيد بايدن يامن تريد رفع اسم جماعة الحوثي الإرهابية من قائمة الإرهاب وتريد رفع الحصار عن المجوس الإيرانيين. نريد ان نرى قرارات ضدهم كما أصدرت قراراتك المستعجلة وغير المدروسة تجاه السعودية. لم يعد لنا حاجه في اكاذيبكم وكيلكم بمكيالين ولم يعد للسعودية حاجة حتى في المجتمع الدولي. نحن نعلم انكم تخططون لعملية سلام لتمكين الحوثيين من السلطة في اليمن. السعودية لديها حق الرد متى شاءت وكيف ما شاءت. لابد من سحق هذه المجموعة الإرهابية الضالة والجامها. حق الدفاع عن النفس وحماية الوطن والمواطن بيد القيادة السعودية وفي الرياض وليس في واشنطن. أما الكارثة الكبرى ان يقوم هذا الرئيس الممسوخ بأنزال السياسة الأمريكية الى الحضيض والى هذا المستوى المتدني. هل يعقل ان يترك بايدن الاعتداءات الحوثية واخرها على مطار ابهاء ويتحدث عن سجينه سعودية تم إطلاق سراحها. إذا السعودية والسعوديين لا يولون لها ولا من هم على شاكلتها اي اهتمام ومحتقرين في المجتمع. السعودية لديها قضاء مستقل نزيه افضل من قضائكم المزيف. لديكم سجناء سعوديين لهم سنين في سجونكم ظلماً وعدواناً لم يطلق سراحهم. ثم هذا شأن داخلي لا يحق لك ولا لغيرك التدخل فيه. فعلاً عندما قال الرئيس ترامب سوف يأتيكم آية الله بايدن. خيبك الله.
٩- السودان وبر الأمان: – كلنا فرحون لأشقائنا السودانيين لتمكنهم من تخطي الصعاب ووضع الوطن والمواطن اولويه وتمكنهم من الخروج من عنق الزجاجة وتشكيل حكومة تدير البلاد والعباد. السودان والسودانيين يستحقون الحياة الكريمة والامن والاستقرار.
١٠- الخلاصة: – قال تعالى : ﴿إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ﴾ .  صدق الله العظيم.

الدكتور / سعد بن عبدالعزيز العودة
٢٠٢١/٢/١٣ م

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق