المقالات

“الوعد مع سعد”

شكراً كورونا :- بغض النظر عما سمعناه وعانيناه من هذه الجائحة وان هذا الفايروس مصنع ومتفق عليه بين أمريكا والصين لنشره بين البشر لتقليل اعدادهم وكثير الكثير من الهرج والمرج والتخويف والتخوين ونظرية المؤامرة. كل هذه الأمور تعايش البشر معها وقد تكون أمريكا والصين ودول أوروبا اكثر المتضررين من هذا الفايروس . بغض النظر عن ما ذكرت أعلاه إلا ان هنالك إيجابيات عده وأولها أننا آمنا ان هذا الفايروس وإن كان مصنعاً الا انه رساله الاهيه من رب العالمين يخوف بها عباده فقد انتشر الفساد في البحر وانتهكت محارم الله وانتشر الظلم والقتل والتشريد واستعباد البشر وانتشار المحرمات وإيقاف حدود الله وانتشار الحقد والكراهية والعنصرية والطبقية . وثانيها ان الله سبحانه اثبت انه القوي القادر على كل شيء وان ما سواه لو اجتمعوا لن يستطيعوا خلق جناح بعوضه وان قوتهم وتجبرهم وتسابقهم في التسلح والقوه والاقتصاد والتجبر والتكبر لم يستطيعوا الوقوف امام هذا الفايروس الذي لا يرى بالعين المجردة . وثالثها ان الله ميز الخبيث من الطيب والصادق من الكاذب فقد كانوا ينعتوننا بالعالم الثالث المتخلف واذا بنا نصبح العالم الأول في مكافحة كورونا والاستعداد له والالتزام بتعاليم وارشادات دولتنا مما جنبنا ما حصل في الدول التي كانت تسمى بالعالم الأول واذا هم عالم متخلف وشعوب فوضوية لا تعترف لا بأوامر دولهم ولا بالإجراءات الاحترازية . ورابعها شكراً كورونا فقد تعلم الناس كثير من الآداب الاجتماعية فأصبحوا يلتزمون بالتعاليم والتنظيم والتباعد ولبس الكمام والانضباط وحسن الخلق والتعامل وترك الاسراف في النعم . نحن في المملكة العربية السعودية اثبتنا ولله الحمد نجاح منقطع النظير لدولتنا ولشعبنا في مكافحة هذا الوباء . والاهم من هذا كله انه لا قوة فوق قوة الله عز و جل . ومن يتوكل على الله فهو حسبه .

الدكتور / سعدعبدالعزيزالعوده

٢٠٢١/٤/٦ م

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com