المقالات

“الوعد مع سعد”

أحذروا الحليم :- الحذر ثم الحذر من استفزازات الحليم . يعلم الرئيس جوزيف بايدن وإدارته الجديدة  و أعضاء الكونجرس مدى أهمية السعودية لهم . لن تستطيع أمريكا العيش والبقاء بدون دعم السعودية اقتصادياً واجتماعياً بل وسياسياً . لذلك كل ما سمعناه وقرأناه عن قيام الكونجرس الأمريكي بتجميد عقود بيع الأسلحة للسعودية للتشاور . نحن نقول غبر يا ثور وعلى قرونك . يعلم الامريكان حكومة وشعباً ان السعودية لا ترد على أي استفزازات ولا على أي إملاءات او تهديدات . قالها ولي عهدنا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان قبل سنوات ( نحن لسنا رهينه لأي دوله ونستطيع شراء الأسلحة من اي دوله ) وقالها ايضاً وزير الخارجية السابق الأستاذ عادل الجبير ( السعودية لا تترجى احد بل الجميع يتسابقون الى السعودية ) . السعودية لديها سياسة التجاهل التي استفزت الأصدقاء قبل الأعداء . السعودية لم تستطع ايران واذنابها جرها الى الحرب عندما اطلقوا صواريخهم من جنوب العراق مستهدفين منشئات النفط في بقيق ووقوف العالم صامتاً متفرجاً . السعودية لم ترد ولم تكترث أبداً لمواقف بعض أعضاء البرلمان الأوروبي الذين اشترت ذممهم دول معادية وأولهم إيران. السعودية لديها القدرة على عمل اكثر من ذلك لكنها لن تنزل لهذا المستوى من العلاقات المبنية على الرشوة وشراء الذمم . السعودية في غنى عن ذلك كله بل وتتجاهله كلياً . السعودية اليوم تسابق الزمن في اخذ مكانها بين العالم الرقمي الافتراضي القادم . السعودية أنشأت مصانع وموارد بديله عن البترول لأن عام ٢٠٥٠ م سيكون عالم بلا نفط وبلا مصانع وبلا تلوث بيئي . السعودية ستقيم اكبر مدينه صناعيه في العالم ومما يثلج الصدر ان جميع من سيعمل في هذه المدينة هم من الشابات والشباب السعودي ولن يكون هناك أي ايادي اجنبيه الا نادره ولها حاجه وضرورية لذلك الان تقوم الدولة بتدريب وتهيئة هذا الجيل داخل السعودية وخارجها وشاباتنا وشبابنا قادرون بأذن الله على تحقيق طموح قادتنا . لذلك السعودية تعمل للخير ولرفاهية شعبها وامنهم واستقرارهم بينما المجوس وغيرهم يدمرون ويجوعون شعوبهم لكي يتفرغوا ويصرفوا أموال تلك الشعوب لدعم الإرهاب وزعزعة الامن والاستقرار الدولي . بالرغم من تصنيف جماعة الحوثي بأنها جماعة ارهابيه ومنعها من شراء الأسلحة الا ان المجوس الإيرانيين لا زالوا يمولونهم بمختلف الأسلحة تحت غطاء السفن الرابضة في البحر الأحمر لمنع تدفق الأسلحة للحوثيين . عالم قذر . والسعودية تعلم وتعرف هذا كله ومستعده لأي عدوان بل نحن كما قال ولي عهدنا لدينا القدرة على نقل الحرب الى داخل إيران . لكن إيران نمر من ورق و أجبن من ان تخوض حرب ضد السعودية . هي فقط تستخدم اذنابها خونة الأوطان للاعتداء على السعودية من الجنوب في اليمن والشمال في العراق . كل هذا تعرفه السعودية وتتابعه بكل جديه ومستعده له حكومة وشعب . كل الشعب السعودي على استعداد تام للتحول الى جيش مقاتل خلال أيام . هذا ما يميز السعوديين عن غيرهم حب وولاء لملكيهم وولي عهدهم . وهذا يخيف اعدائنا ولله الحمد . إذاً أحذر يا سيد جوزيف بايدن ان تجربوا صبر السعودية وحلمها انتم بحاجة للسعودية ولسنا بحاجتكم . اقتصادكم وصمود بنوككم قائم على الودائع السعودية . شركاتكم تقتات من العقود مع السعودية . لذلك لا تعرضون أنفسكم للتهلكة المبكرة . امامكم نفق مظلم قد لا تخرجون منه وامامكم أيضاً روسيا والصين. انت اعرف بالسعودية يا سيد جوزيف بايدين . اعرف حتى من رؤسائك السابقين جميعاً بما فيهم أوباما الذي عملت نائباً له ثمان سنوات عجاف بسبب سياستكما المؤيدة للإرهاب واحتضان الفكر الاخونجي المنحرف لمعرفتكم ان هذه الجماعة تعمل ضد الإسلام والمسلمين . فكن ذكياً ولا تلعب بالنار .

 

هذا وطنا مهبط الإسلام

وهذا ملكنا تاج روسنا

ويا شعبنا شد الحزام

الوطن دايم على كفوفنا

 

الدكتور / سعد عبدالعزيز العودة

٢٠٢١/٢/٢ م

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق