المقالات

السابعة .. جولة المتغيرات

 

* الجولة السابعة من دوري روشن حفلت بالمتغيرات الغير متوقعة  منها : خسارة فريق التعاون من فريق أبها  نظرا للمستويات القوية التي قدمها فريق التعاون في الجولات السابقة وحصد نقاطا متتالية ، في المقابل فريق أبها خرج من خسارة كبيرة مع مشاكل فنية وإدارية ،  أيضا  خسارة الفريق الاتحادي بالتعادل أمام فريق ضمك ، نظرا لفارق العناصر وكذلك النتائج وأيضا خلال مجريات المباراة كان الاتحاد الأقرب للانتصار  لو لا  سوء التوفيق وكذلك فوقية كورنادو الذي أضاع فرصة الفوز المحققة للأسف ، واتوقع ستستمر  المتغيرات في الجولة الثامنة والأخيرة قبل التوقف .

* من حق أي رياضي أن يبدي رأيه بكل موضوعية هادفة ، سواء وفق مرجعية ثقافية رياضية أو آراء انطباعية ، ولكن دون التعدي على الآخرين نهائيا .

*  حصد النقاط من أولويات أي فريق يريد مواصلة الانتصارات دون تعثرات حتى نهاية الموسم ، لكن الترشيح  من  الآن لأي فريق بالحصول على دوري روشن ضرب من الخيال، ما زال الوقت مبكرا، هنا توقف طويل ومن ثم العودة بعد كأس العالم ، بالتالي الاستعدادات هي من ستفرق بين فريق وأخر  من حيث الاستراتيجية والبرامج والأجواء والجدية ودرجة الاستجابة ، لذا فعلا : الوقت حقا مبكرا  لترشيح والمشوار طويل وشاق وسيحفل بكل الأحداث والمتغيرات باستمرار  .

*  نونو سانتو مدرب قدير ، منذ أتى وهو يقدم عملا جبارا متصاعدا ، لديه طرق وأساليب متنوعة فائقة تحتاج وقت لتكيفوا معها اللاعبون ، صعد لاعبين شباب وفق نظرة فنية عالية الجودة ، منحهم الفرص المتاحة ،  نعم عليه بعض السلبيات وهي أمر طبيعي، من تلك السلبيات  عدم تغير بعض اللاعبين وهم يقدمون أسوأ مستوياتهم ، والشواهد ماثلة وبالأسماء  معروفين لدى كل متابع جيد ، لأبد أن يتلافى ذلك ليكتمل عمله ويقوى باستمرار بإذن الله عزوجل  .

* استمرارية إدارة  انمار الحائلي من الضروريات للحفاظ على المكتسبات الحالية ، إدارة نقلت الاتحاد من المؤخرة إلى المنافسة بقوة، بإذن الله عزوجل يكتمل العمل وتعود البطولات والإنجازات بكل مسمياتها  إلى عقر  نادي الاتحاد السعودي بإذن الله عزوجل  .

* من المفترض اي لاعب شاب يمنح الفرصة أن يتمسك بها بقوة ويقدم كل مفيد باستمرار ، لأن النجومية الحقيقية تبدأ من مقتبل العمر المبكر ، لذا الفرص المتاحة لا تتكرر ، من يستغلها الاستغلال الأمثل يستمر ويبقى ويعمل مشوارا حافلا  بالإنجازات والعكس تماما  .

* الكرة الثابتة من عوامل ترجيح أي فريق كرة قدم يريد الاستمرارية في الانتصارات ، الكرة الثابتة تنفذ وفق أساليب متنوعة فائقة، أما بركل الكرة مباشرة في الزوايا المعاكسة لموقع أي حارس بإتقان عالي أو من خلال جمل تكتيكية بها عنصر المباغتة والمخادعة،  أي مدرب ناجح لأبد أن يولي الكرة الثابتة جل الاهتمام  لأنها فعلا : من عوامل الترجيح المنتظرة

كل الأماني بالتوفيق والنجاح للجميع ،،،

الكاتب الرياضي / حمزة السيد

للأطلاع على مقالات الكاتب ( أضغط هنا )    

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى