المقالات

الوعد مع سعد

التهميش والتهشيم :- التهميش سمه من سمات الفساد المطلق في العالم العربي. طبعاً هو امتداد لما كان في العهد العثماني . التهميش هو في الحقيقة نوع من انواع الابعاد والتخلص من الاشخاص غير المرغوب فيهم . التهميش هو عدم الاكتراث بردات الفعل . التهميش هو التطنيش وعدم الالتفات لمطالب العامة . التطنيش هو تحويل مطالب الشعوب الى شكاوى كيديه يراد بها الايقاع بالفساد واهله لذلك المطلوب في هذه الحالة هو التهميش والتطنيش . والمثل العربي المعروف ( طنش تعش تنتعش ) . التهميش هو ابعاد الصالح المخلص وتقريب الفاسد المفسد . التهميش هو عدم الاهتمام بالكوادر والمفكرين والعباقرة والمخترعين واعتبار اعمالهم شيء عادي لا يهم ولايقدم ولايؤثر . التهميش هو صفه من صفات الانتقام والابعاد والحرمان من الحقوق الوظيفية . التهميش يفقد العدالة والحرية ويؤلب الشعوب على حكوماتهم . التهميش هو اهمال المهم والاهم والانشغال بالتوافه . أما التهميش من جانب الشعوب فشعوبنا العربيه لديها أمثله تطبقها في حياتها وتتبعها حرفياً ( ياجحا الحرائق في حارتك قال بيتي برا قالو الحريقة في بيتك قال انا برا ) ( إذًا مت ظمئاناً فلا نزل القطرو ) ( حط راسك مع الروس وادعله بالسلامة ) ( أبعد عن الشر وغنيه له  ) ( اذا مت لا عقبتني عافيه ) ( لا تحرك تبلش ) ( اذا سلّمت غيري في ستين داهيه ) قلبوا قول المؤمن كيس فطن الى ( المؤمن كيس قطن ) ( ردد ردد ياليل مطولك ) هذا تفكير ووضع شعوبنا لذلك سلط الله عليهم من يسومهم سوء العذاب إلا من رحم ربي . أما مرحلة التهشيم فتم اطلاقها في عالمنا العربي منذ عام ٢٠٠٣ م عل يد الامريكان والمجوس الايرانيين . هشمت دول وشعوب واعدم وعذب وشنق وابعد خيرة الرجالات العرب واغتصبت النساء وحتى الرجال لن ننسى ابداً ما حدث في سجن ابو غريب واتوا بعتاوية المجرمين ووضعوهم في سدة الحكم والعراق اكبر مثل حي امامنا وقام هؤلاء المجرمون بالتهشيم لكل من يعارضهم . هشموا وهدموا مساجد وضيع يذكر فيها أسم الله . نشروا الفساد وسلموا المفسدين زمام الامور وهشموا الوطنيين المخلصين . ماذا يحدث الان في العراق هو تهشيم كل من يعارض قرار ايران ونوري المالكي في تعيين السوداني رئيساً للوزراء واستلام الشيعة المجوس زمام الامور في العراق . هذا هو العالم العربي الذي اصبح دستوره هو التهميش والتهشيم . اسأل الله أن يجعل هذا العام الهجري ١٤٤٤ عام نصر وتمكين للمسلمين ورجوع الى الله ومحاربة كل من ينشر الفساد والالحاد بين شبابنا وشاباتنا . وكل عام وانتم بخير .

الدكتور / سعدعبدالعزيزالعوده
أكاديمي وباحث مختص في إدارة الأزمات
٢٠٢٢/٨/١ م

للأطلاع على مقالات الكاتب ( أضغط هنا )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com