المقالات

الوعد مع سعد

التوافق والاتفاق :- التوافق في العرف السياسي هو الموافقة على الحوار والمناقشة . التوافق هو قبول الوساطة للجلوس على الطاولة مع الطرف الاخر . التوافق هو القبول بالحوار المباشر مع الفريق الاخر . التوافق هو القبول والرضى بأعضاء الوفد التحاوري من الطرفين . التوافق هو القبول على الموقع والدولة التي ستشرف على الحوار . التوافق هو القبول بالأطراف واللجان المشرفة على الحوار . أما الاتفاق فهو الوصول الى نقاط متفق عليها من الطرفين . الاتفاق هو التوقيع المبدئي على مسودة الاتفاق والاتفاق على جميع البنود التي تحتويها المسودة . الاتفاق هو قبول الطرفين بالتعديلات التي يجريها اعضاء اللجان الفنية على مسودة الاتفاق . الاتفاق هو البعد عن التسويف والخداع والمراوغة لجعل الاتفاقية في صالح جانب على الجانب الاخر . الاتفاق هو الجلوس النهائي للتوقيع على النسخة النهائية المتوافق عليها . أما ما يجري بين الستة فئران ٥+١ والقط الايراني كما سميتهم سابقاً في مقالاتي السابقة منذ عام ٢٠١٥ م في بروكسل ثم الانتقال الي ڤينا الى يومنا هذا هو كذب وخداع ومماطله ولعبة القط والفئران . الاوروبيون لديهم الرغبة في امتلاك إيران للسلاح النووي والامريكان ليس لديهم مانع اذا تم الاتفاق بين المجوس الايرانيين واليهود الاسرائيليين على عدم الاعتداء والتوافق على اقتسام الشرق الاوسط الدول العربية لإسرائيل والخليج العربي لا يران مع ضمان المصالح الأمريكية والأوروبية في المنطقة وخاصه في الوقت الراهن الذي يحتاجون فيه الى الغاز والنفط بسبب الحرب الأوكرانية . العقوبات الأمريكية هي تسويف وكذب لذلك لم تتأثر ايران فهي اكبر داعم للإرهاب والتدخل في دول المنطقة العراق وسوريا واليمن . لذلك ايران ليست مستعجله على توقيع اي اتفاق والمماطلة واطالة المحادثات هي في الصالح الايراني . لذلك هنالك توافق ولكن لن يكون هنالك اتفاق الا بحصول ايران على كل مطالبها واولها السلاح النووي والسماح لها بالسيطرة على دول الخليج التي منعت مشاركتهم في نقاش يخص الملف النووي . والضعيف لا يستطيع فرض نفسه ونفوذه . ( اللهم انا ندرأ بك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم )

 

الدكتور / سعد بن عبدالعزيزالعوده

أكاديمي وباحث مختص في إدارة الأزمات

9 سبتمبر 2022م

 

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى