المقالات

توجيه مهم ويبقى الأهم

تشهد الرياض حراكا جميلا ومتسارعا في النواحي التطويرية وتحسين جودة الخدمات – ومثلها بقية المناطق – لمواكبة مكانة المملكة عالميا ، ولا شك أن هذا يستدعي بذل جهود مضاعفة للوصول إلى الأهداف المرجوة إن شاء الله ،

 

وإذا كان المواطن هو المستهدف الأول من هذا الحراك فإنه بالتأكيد شريك أساسي وفاعل في الرأي والمشورة والعين الثالثة للمسؤول لمعرفة نقاط الضعف وأوجه القصور ، وهذا ما ستشعره سمو أمين منطقة الرياض عندما قام بتوجيه رؤساء البلديات باستقبال المراجعين شكل أسبوعي وذلك للتعرف على أبرز الملاحظات واستقبال المقترحات والمشاركة في وضع الحلول والتعرف على المشاكل والعقبات التي تواجه ساكني الأحياء التابعة لتلك البلديات .

 

هذا التوجيه الصادر من سمو الأمين لا يأتي إلا من رجل يستشعر أهمية المسؤولية وعظم الأمانة أمام الله ثم أمام ولاة الأمر ، وذلك ليس بمستغرب على سموه فوالده قد سبقه في ذات المنصب وأدى الأمانة بكل إخلاص وتفان بشهادة الجميع ، وهذا ليس مجاملة أو تملقا وإنما كلمة حق تقال في أهله من ناحية ، ومن ناحية أخرى رجاء أن يعمم هذا التوجيه من كل مسؤول إلى من تحت إدارته ليكونوا عونا لهم على تحمل الأمانة وأداء الواجب المناط بهم ، وأن يكون الأهم من ذلك كله هو رؤية التفاعل على أرض الواقع وليس مجرد استقبال واستماع وبعدها تذهب الاقتراحات والشكاوى أدراج الرياح .

 

الخاتمة :

المواطن عينكم الثالثة فلا تهملوها

 

بقلم / خالد النويس

للأطلاع على مقالات الكاتب ( أضغط هنا )    

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى