المقالات

خليجي البصرة … كان ختامه في غاية الروعة

* البصرة استضافت خليجي 25 للمنتخبات الخليجية وكانت في مستوى الثقة والتحدي والمسؤولية تمام التمام، حيث الملاعب العالمية بأرقى التصاميم شكلا واتساعا، حضور  جماهيري يفوق الوصف والخيال باستمرار منذ بداية البطولة حتى نهايتها وفق تفاعل جميل راقي وعال العال، المنتخبات جميعها قدمت مستويات عالية الجودة حتى التي خرجت ولم يحالفها الحظ، وفي النهائي التقى منتخب العراق ومنتخب سلطنة عمان، مباراة نهائية أوفت بكل وعودها الجميلة وبكل تفاصيلها وأحداثها الرائعة، مباراة نهائية حضرت بها الندية الفائقة والإثارة المدهشة والمتعة المنتظرة والأهداف الجميلة بكل الأساليب المتنوعة الفائقة، خمسة أهداف في نهائي شيء خيال بل فوق الخيال تحت انظار  أكثر من 60 ألفا مشجعا، نهائي بنهكة عالمية وأجواء بارسية وبطعم الحلوى الروسية، انتصر منتخب العراق على منتخب سلطنة عمان بثلاثة أهداف نظير هدفين لمنتخب السلطنة، توج منتخب العراق بتلك البطولة التي طال انتظارها من البصرة التي بكل تفاصيلها الخلاقة كانت ساحرة فاتنة بهية، عمت الأفراح كل العراق بتحقيق البطولة الخليجية 25 وهي دون شك بطولة مستحقة، لذا أقول مليون مبارك لكل الشعب العراقي البطولة وجمال الاستضافة بكل جدارة واقتدار وهاردلك لمنتخب سلطنة عمان مع كل الأماني لكم بدوام التوفيق والتقدم والانتصار في الاستحقاقات القادمة .

* هناك برامج رياضية كانت في الموعد وفق تغطية عالية الجودة وفي مقدمتها قنوات الكأس وبكل برامجها المتميزة حقا، تزامنت مع الأحداث لحظة بلحظة وبالتفصيل المدقق، عشنا أيام سريعة كلها متعة وجمال سكنت الذاكرة وستبقى للأبد بإذن الله عزوجل .

* كأس العالم بقطر كان في أبها حلة وبات رقما صعبا لكل من سيستضيف كأس العالم القادم، والآن بطولة الخليج التي بالبصرة باتت تشكل صعوبة لأي بلد سينظم بطولة الخليج القادمة، لذا نحن على موعد مع شيء متوقع في غاية الجمال الخلاق بإذن الله عزوجل .

الكاتب الرياضي / حمزة السيد

21  يناير 2023 م 

للأطلاع على مقالات الكاتب ( أضغط هنا )    

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى