الاخبار الرياضية

منافسات الجولة 14 تستكمل مساء اليوم بثلاثة لقاءات

صراحة – متابعات :

تستكمل مساء اليوم وعند الساعة 7:35 منافسات الجولة «14» والتي افتتحت يوم الخميس الماضي بإقامة لقاء مقدم جمع فريقي نجران والشباب لمشاركة نجران خليجيا وتأجيل منازلة فريقي النصر والفتح لمشاركتهما عربيا، حيث ستقام اليوم ثلاثة لقاءات، ففي الرياض يستعد فريق الهلال لأخذ حصته من ضيفه فريق هجر، ويسعى فريق الاتحاد للعودة عبر بوابة ضيفه فريق الرائد، وبنشوة العودة يحل فريق الأهلي ضيفا على أبناء الخرج في مقابلة تميل كفتها للضيوف.
الهلال x هجر
منازلة تقام على استاد الملك فهد الدولي وتميل كفتها للفريق الهلالي الذي يستعد لأخذ حصته من ضيفه فريق هجر نظرا لفارق الإمكانيات والطموحات بينهما، وكان الفريق الهلالي قد ضرب وبقوة ضيفه الفريق الأهلاوي في الجولة السابقة برباعية خطف بها النقاط ليضيفها لرصيده الذي ارتفع إلى «29» نقطة ليواصل مطاردته القوية للمتصدر فريق الفتح، ويتوقع أن يرمي مدربه الفرنسي كومبواريه بكامل أوراقه باحثا عن الفوز وإضافة العلامات كاملة لمصلحته مستثمرا عوامل تفوقه وخبرة لاعبيه الذين يخوضون المقابلة داخل قواعدهم وسيعمد إلى إتباع أسلوب الضغط الهجومي المتنوع على منافسه واللجوء لإطلاق قذائف بعيدة المدى ولن يغفل كومبواريه عن تنبيه لاعبيه من مغبة التهاون أمام هجمات هجر المرتدة، لاجئا لطريقة 4/2/2/2 بحضور خالد شراحيلي في المرمى وأمامه سلطان البيشي ومانجان وعبدالله الزوري وياسر الشهراني وفي المحور الدفاعي محمد القرني وعادل هرماش وأمامهما عبدالعزيز الدوسري وسلمان الفرج وفي المقدمة ويسلي لوبيز وياسر القحطاني.
في المقابل يخوض فريق هجر المقابلة بعد أن خرج خاسرا موقعة الأحساء أمام الفريق الشباب 1/2 ليواصل مسلسل نزف النقاط في الجولات الأخيرة ليبقى رصيده متجمدا على ثماني نقاط وضعته في المرتبة الثالثة عشرة، ويدرك مدربه المصري طارق يحيى أهمية الخروج بنتيجة إيجابية أمام مستضيفه الذي يفوقه عدة وعتادا وذلك من أجل مصالحة جماهيره وإعلان رحلة الهرب من موقع الخطر ، معتمدا على التوازن بين الشقين الدفاعي والهجومي عاملا على تأمين مناطقه الخلفية موعزا للاعبيه بالاعتماد على الهجمات المعاكسة مركزا على الغارات الجانبية والتسديدات بعيدة المدى، متبعا طريقة 4/2/3/1 بحضور مصطفى ملائكة في الحراسة وفي الدفاع عبدالله بو همبل ومصطفى مختار وعبد اللطيف البهداري ووليد الرجاء وفي المحاور الدفاعية عبده حكمي وحازم جودة وفي وسط الشق الهجومي محمد الخميس وفيصل الجمعان وتوفيق أبو حميد وفي المقدمة قودين أترام.
الاتحاد x الرائد
يسعى الجريح فريق الاتحاد الكروي الأول للعودة لجادة الانتصارات عبر بوابة ضيفه فريق الرائد حين يلاقيه على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة.
وسيسعى لاعبو الفريق الاتحادي مع مدربهم الإسباني الموقوف راؤول كانيدا لتصحيح وضعهم ومصالحة جماهيرهم وتجاوز حالة عدم الاتزان التي تمر بهم بعد أن دك الفريق الأهلاوي شباكهم بثلاثية في المواجهة المؤجلة بينهما من الجولة السادسة لتزداد أوجاع العميد والذي حافظ على نقاطه البالغة «19» نقطة حافظ بها على مركزه السادس، ولن يجد مدربه راؤول كانيدا بدا من رفع شعار الفوز وحده لتخطي حاجز فريق الرائد الصعب وإضافة النقاط لمصلحته في محاولة للعودة لجادة الانتصارات وميدان المنافسة مستثمرا عاملي الأرض والجماهير، معتمدا على طريقة تميل للنواحي الهجومية مع تنويع الطلعات الهجومية والتركيز على الأطراف لخلخلة التكتلات الدفاعية الرائدية، ومن ثم عكس الكرات العرضية لاستثمار إجادة مهاجميه نايف هزازي وسلمان صبياني التعامل معها، لاجئا لطريقة 4/2/2/2 بتواجد مبروك زايد في الحراسة وأمامه إبراهيم هزازي وأسامة المولد وأحمد عسيري وحمد المنتشري وأمامهم في المحاور الدفاعية موديست إمبابي ومحمد أبو سبعان وفي وسط الشق الهجومي فهد المولد وأنس الشربيني وفي المقدمة نايف هزازي وسلمان الصبياني.
على الطرف الآخر يخوض فريق الرائد المنازلة بعد أن خرج متعادلا مع فريق نجران بهدف لمثله ليرتفع رصيده إلى «15» نقطة حافظ بها على المرتبة الثامنة في سلم الترتيب العام، وسيرمي مدرب الفريق التونسي عمار السويح بكامل أوراقه باحثا عن استثمار ظروف مستضيفه بتحقيق فوز يحسن به مركزه، ولكنه يدرك أن منازله العميد خرج جريحا من أمام جاره الفريق الأهلاوي ويملك لاعبوه رغبة قوية بتصحيح أوضاعهم ومصالحة جماهيرهم؛ ما يعني أن مستضيفهم سيرمي بثقله للخروج بنقاط المقابلة، وهذا ما سيجبر السويح على اعتماد التوازن بين خطوط فريقه هجوما ودفاعا لاجئا للغارات المرتدة الجانبية والكرات الطويلة لخلخلة دفاعات منازله واستثمار مشاغبة مهاجمه ديبا الونقا، وربما عمد لطريقة 4/2/2/2 بحضور أحمد الكسار في الحراسة وأمامه ماجد هزازي وفواز فلاته وعبيد الشمراني وعبد السلام الشريف وفي المحاور الدفاعية عصام الراقي وأحمد الخير وفي وسط الشق الهجومي أحمد الكعبي وعلي عطيف، وفي المقدمة ديبا الونقا ووليد الجيزاني، يفتقد فريق الرائد لخدمات لاعبيه إبراهيم مدخلي وعبدالسلام عامر لإيقافهما.
الشعلة x الأهلي
وبنشوة العودة عبر البوابة الاتحادية يشد فريق الأهلي الرحال إلى الخرج لملاقاة مستضيفه فريق الشعلة على ملعب نادي الشعلة في مواجهة تميل كفتها للفريق الضيف.
وكان الفريق الشعلاوي قد خرج خاسرا من أمام فريق الاتحاد في الجولة السابقة في الرمق الأخير من المنازلة بهدف سلمان الصبياني الوحيد ليتجمد رصيده على «11» نقطة محافظا بها على المرتبة الحادية عشرة، وسيخطط مدرب الفريق المصري محمد صلاح على الخروج بنتيجة إيجابية أمام ضيفه الفريق الأهلاوي الذي يفوقه أمكانيات أقلها خطف نقطة ستكون بطعم الانتصار مستثمرا عاملي الأرض والجماهير، لاجئا لإقفال مناطقه الخلفية ومكثفا منطقة المناورة مكتفيا بالهجمات المرتدة، ويتوقع أن ينتهج صلاح طريقة 4/2/3/1 بحضور خالد ناصر في الحراسة وأمامه فليب بوامبونج ويوسف الرشيدي وراشد الدويسان وأحمد سعد، وفي المحاور الدفاعية محمد القرني ووصل الذويبي وأمامهما في وسط الشق الهجومي برج معوضة ومشعل الموري وأحمد الزعاق، وفي المقدمة حسن الطير، ويفتقد فريق الشعلة لخدمات لاعبه الموقوف لاسانا فاني.
في المقابل، سيسعى مدرب الفريق الأهلاوي التشيك جاروليم إلى تحقيق الفوز على مستضيفه والتقدم خطوة هامة للأمام بعد أن نجح بإخراج لاعبيه من دوامة الخسائر بعد إطاحتهم بغريمهم الفريق الاتحادي 3/1 ليرتفع رصيدهم إلى «14» نقطة حافظ بها على المرتبة التاسعة، وسيطالب جاروليم لاعبيه بالضغط الهجومي على مستضيفه ومحاصرة لاعبيه داخل قواعدهم مع تنويع الغارات الهجومية والاعتماد على التسديد من خارج المنطقة، فمن المتوقع أن ينتهج طريقة 4/2/2/2 بحضور عبدالله المعيوف في حراسة المرمى وأمامه عقيل بلغيث وبالومينو وكامل الموسى ومنصور الحربي، وفي المحاور الدفاعية معتز الموسى ومصطفى بصاص، وفي وسط الشق الهجومي تيسير الجاسم ومحسن العيسى، وفي المقدمة عماد الحوسني وفيكتور سيموس.

زر الذهاب إلى الأعلى