محليات

منتدى الرياض الاقتصادي ينظم ندوة “الاقتصاد الدائري” لمواجهة تحديات النفايات وآثارها الضارة

صراحة – الرياض : نظم منتدى الرياض الاقتصادي أمس ندوة “الاقتصاد الدائري” لمواجهة تحديات النفايات وآثارها الضارة اقتصادياً وبيئياً، برعاية نائب وزير البئية والمياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي، وحضور رئيس اتحاد الغرف السعودية رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض عجلان العجلان، ورئيس مجلس أمناء منتدى الرياض الاقتصادي الدكتور خالد بن سليمان الراجحي، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة.
وأوضح معالي نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور بن هلال المشيطي، أن الوزارة تعمل على تحقيق النمو الاقتصادي المستدام للحفاظ على البيئة والحد من التلوث، من خلال تعظيم الفائدة من موارد المملكة، وترشيد الاستهلاك، وتجنب الهدر أو تخفيضه، وإعادة استخدام النفايات، أو تحويلها لمدخل للصناعة أو إنتاج الطاقة، مما يحول النفايات إلى ثروة بدلاً من أن تكون عبئاً اقتصادياً وصحياً وبيئياً على المجتمع.
وبين المشيطي أن تكلفة العبء البيئي السنوي على الاقتصاد – وفقاً لدراسات البنك الدولي – تبلغ 86 مليار ريال سنوياً، منها 8 مليارات ناتجة عن سوء إدارة النفايات، لافتاً النظر إلى أن إعادة تدوير النفايات في المملكة حالياً لا تتجاوز 5%، وأن الاستمرار في هذا النهج سيفقدنا فرصاً كبيرة للمحافظة على البيئة أو تحقيق عوائد اقتصادية، وأن خطط المملكة لمواجهة هذه التحديات ستسهم عبر إعادة التدوير – ووفق تقديرات المركز الوطني لإدارة النفايات – في تحقيق دخل للمملكة بنحو 120 مليار ريال سنوياً بحلول عام 2035.
وأكد معاليه أن المملكة سارت بخطى متسارعة لتحقيق المزيد من التنمية البيئية، مستشهداً بإعلان سمو ولي العهد زراعة 10 مليارات شجرة في العقود القادمة، وحماية الغطاء النباتي بنسبة 30% والوصول للحياد الصفري للكربون في عام 2060، وبإعادة تدوير 94% من النفايات عام 2035 بدلاً من هدرها بالمرادم.
وأوضح أن إدارة منظومة المياه تعتمد نهج الإدارة المتكاملة التي تبدأ بحصد الأمطار والمحافظة على المياه الجوفية غير المتجددة، والإنتاج بكفاءة عالية من التحلية، وفي قطاع الزراعة، مبيناً أن إنتاج الدواجن قفز لأكثر من 70%، وتحقق الاكتفاء في منتجات محلية مثل الألبان والبيض، والاكتفاء بأكثر من 85% في الخضروات، بينما انخفض استهلاك القطاع الزراعي للمياه بحدود 10 مليارات م3 سنوياً.
ودعا المشيطي إلى الاستمرار بالعمل منظومةً واحدة وفريقاً متناغماً بين القطاعات الثلاثة العام والخاص والثالث، بل أفراد المجتمع كافة لتجنب الهدر أو تقليله وحسن تدويره واستثماره بما يمكن من تحقيق التنمية الاقتصادية ويسهم في الحفاظ على البيئة، وبما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤية المملكة 2030 للوصول لنمو اقتصادي مستدام مع المحافظة على البيئة.
بدوره، أكد رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلانأن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – أولت الكثير من الاهتمام بالاقتصاد الدائري، انطلاقاً من رؤية المملكة 2030، ولما يجسده هذا الاقتصاد الدائري من اهتمام بقضايا البيئة والحفاظ على سلامتها، وتحسين جودة الحياة من أجل رفاهية الإنسان في كل ربوع المملكة، كما أطلقت العديد من المبادرات التي تعنى بالبيئة وتعزز التنمية والرفاهية مثل مبادرتي السعودية الخضراء، والشرق الأوسط الأخضر.
من جانبه، أوضح رئيس قسم التخطيط بإدارة تحول الطاقة الهندسية بشركة أرامكو السعودية المهندس ياسر يحي الشافعي، أن أرامكو تعمل على أن تصبح شركة رائدة للاقتصاد الدائري في صناعة الطاقة من خلال 7 مفاهيم إستراتيجية، منها المحافظة على البيئة والمياه.
من جهته، أشار المدير العام للدائن الهندسية والحلول التسويقية بشركة سابك المهندس عبدالله شمروخ العتيبي إلى أن سابك استطاع إعادة تدوير نفايات البلاستيك وتحويلها إلى بلاستيك حقيقي، ونجحت بالتعاون مع شركة مايكروسوفت في إنتاج “ماوث” للكمبيوتر من نفايات البلاستيك من المحيطات.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى