مال وأعمال

ميناء جدة الإسلامي يعزز حركة التجارة مع المغرب عبر 6 خطوط ملاحية

صراحة – جدة: أسهم ميناء جدة الإسلامي بخطوات فاعلة في إطار تعزيز حركة التجارة مع مملكة المغرب ودعم الصادرات السعودية عبر 6 خطوط ملاحية وخدمات رئيسة أسهمت في زيادة حجم التبادل التجاري بنسبة 117%.

ويأتي ذلك ضمن الأهداف الإستراتيجية التي تتبناها الهيئة العامة للموانئ “موانئ” للإسهام في رفع تنافسية الموانئ السعودية على الصعيدين الاستثماري والخدمات اللوجستية، وتوفير الدعم اللازم للمستوردين والمصدرين؛ تماشيًا مع أهداف الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية بربط موانئ المملكة بالعالم وترسيخ موقعها كمركز لوجستي عالمي يربط 3 قارات.

ويعد ميناء جدة الإسلامي نقطة الانطلاق إلى الموانئ المغربية نظرًا لموقعه في نطاق شبكة الأعمال البحرية العالمية على ساحل البحر الأحمر، وامتلاكه خصائص تشغيلية فائقة، حيث يضم 4 محطات، و 62 رصيفًا متعدِّدة الأغراض بأعماق تتراوح بين 7,5م و 18م، وتصل مساحته الإجمالية إلى 12,5 كم²، فيما تُقدر طاقته الاستيعابية بنحو 130 مليون طن.

يذكر أن ميناء جدة الإسلامي الذي يُعد الميناء الأول على ساحل البحر في مجال التجارة البحرية العابرة ومسافنة الحاويات والبضائع؛ نجح خلال عام 2021م في مناولة 60,589,238 طن بضائع، وبلغت أعداد حاويات المناولة 4,883,627 حاوية، فيما بلغت حاويات المسافنة لنفس العام 2,758,491.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى