محليات

نائب وزير الصحة يكشف عن عدم علمه باستقالات مركز القلب بحائل

صراحة – متابعات :

أكد نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد حمزة خشيم، في تصريحه عدم علمه باستقالات مركز القلب بحائل، موضحاً أنه راجع كشوفات الكوادر الطبية، ووجد أن الأطباء يرغبون التحويلات إلى جامعة حائل، وقال إن جامعة حائل تستقطب بعض كوادر الصحة الطبية، مضيفاً أن هذه المشكلة واجهتهم في كل مناطق المملكة، وفي تخصصات الإدارة الصحية.
وأكد الدكتور خشيم خلال زيارته لصحة حائل، أنه سوف يتم العمل خلال الأيام المقبلة على تغيير الأجهزة كلها والكوادر الطبية بمستشفيات حائل، مبيناً أنه خلال الـ 6 أشهر المقبلة سنصلح كل القوى العاملة المطلوبة بحائل وأيضاً توفير التخصصات الطبية المحتاجة.
وأكد نقص كوادر الصيادلة بالوزارة، وقال: لا نستطيع تعويضهم مقارنةً بالطبيب المقيم فسهل تعويضه وتوفير البديل والاستغناء عنه.
ووصف الدكتور خشيم زيارته لصحة منطقة حائل بأنها استكمال لزيارة وفد الـ 15 زائرا من كل التخصصات بالوزارة السابقة، بعد رفعهم التقارير والملاحظات على صحة المنطقة، تعقيباً وتعديلاً وتعقيماً وتحسين الملاحظات المرفوعة لنا، وكذلك لنتدارس الاحتياجات والخدمات التي تحتاجها المنطقة، وأيضاً التخطيط لمركزي القلب والأورام بالمنطقة والعمل على توسعتهما.
وأضاف أن صحة حائل لديها مساحة كافية في الأراضي وليس عندها نقص بل تستطيع التوسع بالمستشفيات والمراكز الطبية والصحية، مشيراً إلى أنه تم سحب مشروع المستشفى التخصصي من المقاول السابق وترسيته على مقاول آخر خلال الشهور المقبلة.
وأكد خشيم أنه يجري العمل على غرف عمليات رقمية، ومولدات كهربائية جاهزة للتركيب، وتنفيذ مشروع العناية المركزة بحوالي 70 مليون ألف ريال لعناية الولادة والأطفال، والعناية المركزية، مبرراً سبب التأخير في مشروعات مستشفيات حائل لرفع المساحة الاستيعابية أربع أضعاف المباني، مقارنة بالسابق 300 سرير في مساحة 26 ألف متر مربع، بمعنى كل أربع أسِرَّة بغرفة، أما الآن كل غرفة لمريض واحد. وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع الشؤون الهندسية على إنشاء برنامج إلكتروني يراقب المشاريع الهندسية آليا، ودعم الكوادر الهندسية بصحة حائل، وكذلك إدخال مستشفى الملك خالد بحائل بالجسي، أي الهيئة الطبية الأميركية، كما أبان أن المنطقة ستحظى بمركز أسنان جديد بسعة 50 سريرا، الذي سيتم الإعلان عنه قريباً.
وأوضح، أنه تم مناقشة مركز القلب وضمه لمستشفى حائل التخصصي ومعالجته، مشيداً بنتائج القلب بإجرائه أكثر 190 عملية “قسطرة”، معتبراً أنها نتائج كبيرة بالنسبة للقلب، ومطمئنة ولا توجد مشاكل، مؤكدا أن الوزارة تسعى لتوحيد مراكز القلب والكلى، والأورام بالرسومات والخدمات والأجهزة، والنتائج.
ومن جهة أخرى، زار الدكتور الخشيم مشروع مستشفى الصحة النفسية ومعالجة الإدمان “200 سرير” واطلع على نسبة الإنجاز للمشروع التي بلغت 61% ، ثم قام بزيارة مشروع مستشفى النساء والولادة 200″ سرير” الذي بلغت نسبة إنجازه 1%، مطلعاً على مراحل العمل في المشروع وأبرز المعوقات، ثم انتقل إلى مركز الكلى “40 سريرا” الذي بلغت نسبة إنجازه 30% ، ثم غادر لمشروع إحلال مستشفى حائل العام “300 سرير” الذي بلغت نسبة إنجازه 8%.
واستمع نائب وزير الصحة لشرح موجز لأهم مراحل المشروع وسير العمل فيه، عقب ذلك قام معاليه بزيارة لمنشآت مستشفى الصحة النفسية الحالي ومباني التوسعة فيه التي ستوفر خدمة أفضل للمراجعين، كما قام بزيارة تفقدية لمركز الرعاية الصحية الأولية بلبده، والاطلاع على أهم البرامج الصحية التي تنفذها الصحة العامة داخل مراكزها لخدمة المراجعين والمستفيدين منها.
وفي ختام الجولة عقد الدكتور خشيم اجتماعا مع منسوبي صحة حائل لمناقشة ما تم خلال الجولات التي قام بها خلال يومي الثلاثاء والأربعاء للارتقاء بالمستوى الصحي بالمنطقة، من خلال تلمس النقاط التي تحتاج إلى دعم استراتيجي، ونقاط الخلل، بما يسهم في تطوير مستوى الخدمات الصحية بالمنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى