محليات

نورة الفايز: البدء بنقل الطلاب العام المقبل والمعلمات بعد 3 سنوات

صراحة – متابعات :

أفصح نائب وزير التربية والتعليم لتعليم البنات نورة الفايز عن خطة لنقل المعلمات بعد ثلاث سنوات، فيما تنطلق آليات نقل الطلاب العام المقبل.
وكشفت الفايز البارحة الأولى في كلمة لها خلال احتفالية تكريم اللجان العاملة في المؤتمر الدولي الأول للنقل المدرسي عن أبرز التوصيات والنتائج التي خرج بها مؤتمر النقل المدرسي والتي تمثلت في نشر الوعي المروري وتطوير البرامج التوعوية الموجهة للطلاب والطالبات والمعلمات والتي تركز على أهمية الالتزام بقواعد السلامة المرورية عند استخدام الحافلات المدرسية والطرق وممرات المشاة، وإيجاد التشريعات والأدلة التنظيمية والإجرائية اللازمة لتنظيم خدمات النقل لذوي الاحتياجات الخاصة.
كما تحدثت عن تطوير وتنفيذ البرامج التوعوية في السلامة المرورية الموجهة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، كما شملت التوصيات إجراء دراسة استشارية لنقل المعلمات في المملكة بطريقة آمنة ومريحة وذات موثوقية، مع أخذ الجوانب الاقتصادية بالاعتبار لتوفير هذه الخدمة، إضافة إلى إلزام حافلات النقل المدرسي بعمل فحص دوري شامل للتأكد من صلاحية الحافلة للعمل، وعدم الترخيص للحافلات حتى تجتاز الفحص الدوري، كما تمت التوصية بعقد المؤتمر الدولي الثاني للنقل التعليمي بعد ثلاث سنوات مع التركيز على النقل العام، على أن يغطي كجزء من منظومته النقل الجامعي ونقل المعلمات بالإضافة للنقل المدرسي، وأكدت الفايز أنه يجري العمل حاليا على التواصل مع الجهات ذات العلاقة لتنفيذ توصيات المؤتمر.
وتناولت الفايز أهم الفعاليات التي شهدها المؤتمر والجلسات العلمية التي حضرها أكثر من 530 شخصا وتحدث فيها 25 خبيرا من 12 دولة كذلك المعرض المصاحب للمؤتمر «معرض خدمات وتقنيات النقل» الذي زاره نحو 1335 زائرا وشاركت به عدد من المؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص، وورش العمل التدريبية للعاملين في مجال النقل المدرسي بالوزارة وشركة تطوير للنقل التعليمي التي استهدفت 226 موظفا وموظفة.
من جانبه أكد مدير عام النقل المدرسي الدكتور سامي الدبيخي أن المؤتمر يأتي تأكيدا لأهمية وتطوير قطاع النقل المدرسي الذي حظي كذلك باهتمام وحماس صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود وزير التربية والتعليم لتفعيل هذا القطاع لما له من أهمية كبرى في تأصيل مفهوم النقل العام لدى الناشئة وتعويد الأجيال على استخدامه، وإسهامه في الحد من الازدحام المروري وتقليل استهلاك الوقود، والوصول إلى توفير نقل مدرسي آمن ومريح، وفق أفضل المواصفات في مستوى الخدمة المقدمة. يشار إلى أن نائب وزير التربية والتعليم الدكتور خالد عبدالله السبتي كرم خلال الاحتفالية اللجان العاملة في الإعداد والتنظيم للمؤتمر الدولي الأول للنقل المدرسي.

زر الذهاب إلى الأعلى