محليات

“هيئة الأدب” تناقش تطوير صناعة كتب الطفل في لقاء افتراضي

صراحة – الرياض: نظّمت هيئة الأدب والنشر والترجمة لقاءً افتراضياً بعنوان “تطوير صناعة كتب الطفل”؛ وذلك بهدف بحث أهميتها وأثرها، ومعرفة العائد الثقافي منها، ومناقشة إسهامات دور النشر في تفعيل هذه الصناعة.

وناقش ضيوف اللقاء أهمية الكتاب في النهوض بثقافة الطفل، وإيجاد الحلول المناسبة التي تصنع جيلاً قارئاً من خلال وضع عناصر الجذب في كتب الأطفال وتجويد صناعتها، والارتقاء بمحتواها، واختيار الشخصيات البطولية التي تغرس القيم الفاضلة في نفوس الناشئين.

كما ناقش المشاركون أهم التحديات التي تواجه هذه الصناعة من حيث تكاليف الطباعة وتأثيرها على دور النشر، كما استعرضوا تجارب بعض الناشرين مع المطابع المحلية والدولية وتأثيرها في سعر المنتج.
ثم طُرحت بعض الآراء حول أسعار بيع كتب الأطفال في دول العالم العربي مقارنة بالدول الأجنبية، وتباين وجهات النظر للكتاب كسلعة استهلاكية مقابل اعتباره منتج ذا قيمة تربوية وثقافية.

وشهد اللقاء عدة مقترحات منها: تطوير المكتبات المدرسية، و مكتبات دور الأيتام، وتفعيل برامج القراءة الموجهه للطفل، مؤكدين على ضرورة إقامة الشراكات مع دور النشر والمطابع وشركات الشحن لتنظيم عملية إيصال الكتب الجيدة بسعر أقل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى