محليات

“هيئة السياحة” تشارك في معرض سوق السفر العربي في دبي

صراحة – الرياض: تشارك المملكة – ممثلة بالهيئة السعودية للسياحة- في النسخة 30 من معرض سوق السفر العربي المقام في مدينة دبي، الذي انطلق اليوم ويستمر أربعة أيام؛ وذلك بهدف تعزيز مكانة المملكة على خارطة السياحة العالمية، وأفضليتها على المستوى الإقليمي؛ وتسليط الأضواء على الوجهات والتجارب والمنتجات والفرص الاستثمارية، ومد جسور التواصل مع شركائها داخل المملكة وخارجها.

ويحتضن جناح المملكة أكبر وفد سعودي على الإطلاق بواقع 67 شريكاً لمنظومة السياحة السعودية، بالإضافة لأكثر من 500 باقة وتجربة سياحية مميزة وجاهزة فوراً لإتمام عمليات الحجز واستقبال الزوار، كما يقدم الجناح عروضاً تفاعلية ورقمية يتعايش من خلالها زوار الجناح مع تاريخ وحاضر وطموحات المملكة، ووجهاتها الفريدة ومعالمها البارزة، والرقصات والنكهات والعمارة والأزياء التي ترسخ العمق والتنوع الثقافي، كما تفاعل الزوار بشكل كبير مع المقهى السعودي والنكهات السعودية المميزة.

وتأتي مشاركة المملكة في هذا المحفل العالمي في وقت أصبحت فيه زيارة المملكة أسهل وأمتع وأكثر سلاسة من أي وقت مضى، خاصة مع دخول شهور الصيف واعتدال الأجواء والإقبال المتزايد على الوجهات المميزة على طول ساحل البحر الأحمر والمرتفعات في جنوب المملكة بطبيعتها الساحرة وأجوائها الباردة، حيث أتاحت المملكة لزوارها أنواعاً عديدة من التأشيرات، مثل التأشيرة السياحية التي تتيح أداء العمرة وتأشيرة المرور وتأشيرة الأهل والأصدقاء، بالإضافة لإتاحة التأشيرة الإلكترونية للمقيمين بدول مجلس التعاون الخليجي دون اشتراط مهن محددة، كما أُتيحت التأشيرة عن الوصول لمواطني الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، بالإضافة لحاملي تأشيرات الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودول الشنغن.

وتشارك “نُسُك” المنصة الوطنية الموحَّدة لقاصدي مكة المكرمة والمدينة المنورة، التي أطلقتها الهيئة السعودية للسياحة وتشرف عليها للمرة الأولى ضمن الجناح السعودي بمعرض سوق السفر العربي بدبي، وفي معيتها أكثر من 20 شريكاً، يمثلون أهم شركات العمرة وتنظيم الرحلات وتقديم الخدمات لضيوف الرحمن، كما برز من بين شركاء منظومة السياحة السعودية المشاركون لهذا العام كلٌّ من: الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، وهيئة تطوير المدينة المنورة، والهيئة الملكية لمحافظة العلا، وشركة الدرعية، وجدة التاريخية “البلد”، وشركة السودة للتطوير، وكروز السعودية، وشركة القدية للاستثمار، وشركة نيوم، وشركة مشروع البحر الأحمر، بالإضافة لعدد من الوجهات السياحية والمشاريع الكبرى، ومنظمي الرحلات والفنادق وشركات السياحة والسفر وخطوط الطيران.

وبهذه المناسبة أكد الرئيس التنفيذي ، عضو مجلس إدارة الهيئة السعودية للسياحة فهد حميد الدين أن السعودية اليوم هي المستثمر الأول عالمياً في مجال السياحة؛ ووجهة أولى ومثالية لكبار المستثمرين في قطاع السياحة من كل أنحاء العالم، وتمضي قدماً في رحلتها الواثقة مع مزيد من التفوق والأرقام القياسية والمنجزات، حيث تجاوزت أعداد الزوار القادمين إلى المملكة لأغراض السياحة والعمرة والأعمال في الربع الأول لهذا العام ما تم تحقيقه في نفس الفترة من العام المنصرم، كما كُسرت الأرقام القياسية في حضور الفعاليات العالمية والنوعية المقامة سنوياً مثل موسم الرياض وموسم جدة والفورمولا1 والمدل بيست، وغيرها.

وأوضح أن المشاركة تأتي لإلهام الشركاء ودعوتهم ليكونوا جزءاً من قصة نجاح السياحة السعودية، حيث نستهدف إبرام المزيد من الشراكات الإستراتيجية مع كبرى الشركات العالمية، مبيناً أن المشاريع الكبرى في المملكة أصبحت واقعاً ملموساً، حيث تفتتح المملكة أول فنادق مشروع البحر الأحمر الفاخرة خلال العام الحالي، كما يمكن للسياح مصافحة 300 عام من تاريخ المملكة العريق وحاضرها الزاهر ومستقبلها المشرق عبر المباني والشوارع العتيقة في الدرعية التاريخية موطن التاريخ والتراث والثقافة الأصيلة.

وكانت السياحة السعودية قد حققت نجاحات متتالية، حيث سجلت نمواً متسارعاً وصل إلى 121 % مقارنة بمعدلات نمو السياحة الدولية في فترة ما قبل الجائحة، كما حققت المملكة 93.5 مليون زيارة في عام 2022م، وتعد المملكة اليوم أكبر مستثمر في السياحة على مستوى العالم، بتخصيص أكثر من 550 مليار دولار لمشاريع كبرى ووجهات جديدة يتم افتتاحها بحلول عام 2030.

سناب صحيفة صراحة الالكترونية
زر الذهاب إلى الأعلى