مال وأعمال

“هيئة المنافسة” توافق على أكبر عدد من صفقات الإندماج والإستحواذ في تاريخها

صراحة – الرياض: أعلنت الهيئة العامة للمنافسة عن إحصائيات طلبات التركز الاقتصادي لعام 2022م بخصوص طلبات التركز الاقتصادي، حيث تلقت الهيئة العامة للمنافسة 317 طلب خلال عام 2022.

وأصدرت الهيئة 176 قرار عدم ممانعة كأكبر رقم تصدره الهيئة خلال عام واحد بنسبة زيادة 17% عن عام 2021م، وقامت بالتعامل مع 128 طلب كطلبات غير موجبة للإبلاغ وقامت برفض طلب واحد. فيما لايزال 11 طلب تحت الدراسة. وتتلقى الهيئة بلاغات التركز الاقتصادي (الاندماجات والاستحواذات، والمشاريع المشتركة)، فتقوم بدراستها وإصدار القرارات اللازمة. كما تُعْنَى بدراسة السوق والقطاعات في حال وجود مخالفات لنظام المنافسة، أو لتعزيز المنافسة في القطاعات.

وبحسب الهيئة، فإنها أصدرت 176 موافقة على عمليات التركز خلال العام الماضي. وحصلت طلبات الاستحواذ على الحصة الأكبر من إجمالي الطلبات التي صدر بها خطاب عدم ممانعة، حيث بلغت 149 طلباً من أصل 176 طلب، أي ما يمثل 85%. ، أما طلبات المشاريع المشتركة فقد بلغت 20 طلب أي مايمثل 11%. وتلقت 7 طلبات اندماج مايمثل 4% من إجمالي الطلبات.

أما قطاعياً، فتصدّرت طلبات قطاع الصناعة التحويلية ب 24% من إجمالي الطلبات، يليها طلبات قطاع المعلومات والإتصالات بنسبة 15%من الطلبات. وقطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 8% من الطلبات.

وصرح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للمنافسة الأستاذ/ سعد آل مسعود، بأن طلبات التركز الاقتصادي للمنشآت الأجنبية كان لها النصيب الأكبر من إجمالي الطلبات ب 62% من إجمالي الطلبات الواردة لدى الهيئة خلال عام 2022م. وأضاف آل مسعود بأن المنشآت من دول الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا و الإمارات العربية المتحدة كانت الأكثر تقديماً للطلبات خلال العام المنصرم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى