محليات

هيئة تطوير بوابة الدرعية تختتم مشاركتها في فعاليات “سوق السفر العالمي الفاخر”

صراحة – واس :  اختتمت هيئة تطوير بوابة الدرعية مشاركتها في فعاليات معرض سوق السفر العالمي الفاخر “ILTM” 2022، الذي أقيم في مدينة كان الفرنسية خلال الفترة من 5 إلى 8 ديسمبر، وسعت خلاله الهيئة إلى تبادل الرؤى والأفكار والخبرات مع رواد هذا القطاع من أنحاء العالم، والترويج لأحدث مستجدات الدرعية، وأبرز الفعاليات التي تشهدها حالياً أمام جمهور المعرض الذي تجاوز 15 ألف زائر، إلى جانب 1,000 شركة عارضة من مختلف أنحاء العالم.
وتضمن المعرض مجموعة من الفقرات التثقيفية، وجلسات التعارف التي وفرت للعاملين والمختصين في صناعة السفر الفاخر الفرصة للتواصل، والاطلاع على التجارب والمشاريع المشاركة من أنحاء العالم، في حين أتاح الحدث المجال لهيئة تطوير بوابة الدرعية وفريقها التنفيذي للتعريف بهذه الوجهة المميزة، التي تعد العاصمة الثقافية والتاريخية المُتجدّدة للدولة السعودية، والترويج للمخطط العام لمشروع إعادة تطوير هذه المنطقة الفريدة من نوعها.
ومنذ تأسيسها عام 2017م، تواصل هيئة تطوير بوابة الدرعية جهود إعادة تطوير منطقة الدرعية التي تتميز بموقعها المجاور للعاصمة، وإنشاء وجهة ثقافية ترحب بالزوار بمختلف خلفياتهم الثقافية من داخل المملكة وخارجها، مستندة لموقع الدرعية المميز على مفترق طرق التجارة القديمة، وبوصفها موطناً لعددٍ من الثقافات المحلية الفريدة؛ خاصة العمارة النجدية.
وتأتي مشاركة الهيئة في معرض سوق السفر العالمي الفاخر ILTM بعد أن وقعت خلال الفترة الماضية اتفاقياتٍ مع 16 علامة فندقية فاخرة، ليرتفع عدد العلامات الفندقية التي تحتضنها الدرعية إلى 32 علامة عالمية, وشهدت مؤخراً افتتاح مطل البجيري، الوجهة الرائدة لتجارب الطعام.
كما مكنت المشاركة في المعرض الهيئة من استعراض أحدث المستجدات وأبرز التطورات بالمنطقة في مجال الضيافة، حيث ينتظر أن تحتضن المنطقة أكثر من 300 وحدةٍ سكنيةٍ فارهةٍ لمطورين مرموقين، إلى جانب 38 فندقًا ومنتجعاً فاخراً؛ ستشغلها شركاتٌ عالميةٌ رائدةُ في هذا القطاع، وسيتم قريباً افتتاح المزيد من الفنادق العالمية بالدرعية.
وتحظى الدرعية بمكانةٍ متناميةٍ بوصفها أحد أبرز المواقع العالمية التي تحتضن التاريخ السعودي وتحميه، وتحتفي به، ويزيدها تميزاً الأسلوب المعماري المعتمد على الطوب الطيني، والمساعي المتواصلة لتتضمن المنطقة المزيد من التجارب الفندقية، والتجارية، والتعليمية الجديدة والساحرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى