محليات

وزارة الداخلية تنفذ حكم القتل قصاصاً بأحد الجناة في الرياض و جانيين آخرين في الطائف

صراحة – واس : أصدرت وزارة الداخلية اليوم بيانا حول تنفيذ حكم القتل قصاصاً في أحد الجناة بمدينة الرياض ، وفيما يلي نص البيان .
بيان من وزارة الداخلية :
قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ) … الآية .
وقال تعالى ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) .
أقدم ماجد بن معدي بن سعد الدوسري على قتل محماس بن مثيب بن بتال آل عيسى الدوسري ، وذلك بإطلاق النار عليه من سلاح رشاش أدى لوفاته بسبب خلاف بينهما .
وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور ، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته ، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً ، والحكم عليه بالقتل قصاصاً ، وتأجيل تنفيذه حتى ثبوت بلوغ ورشد القصار من ورثة المجني عليه ، ومطالبتهم مع بقية الورثة بإنفاذه .
وصدق الحكم من محكمة التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة ، ثم أُلحق بصك الحكم ثبوت بلوغ ورشد القصار من الورثة ، ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من المدعى عليه ، وصدق ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا ، وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً ، وصدق من مرجعه بحق الجاني المذكور .
وقد تم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني ماجد بن معدي بن سعد الدوسري اليوم الأثنين الموافق 12 / 1 / 1434هـ بمدينة الرياض ، بمنطقة الرياض .
ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم ، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره .
والله الهادي إلى سواء السبيل .

 

كما أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً حول تنفيذ حكم القتل قصاصاً في جانيين وفيما يلي نص البيان :
بيان من وزارة الداخلية :
قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ) الآية .
وقال تعالى : ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ) .
أقدم كل من مبارك بن عويف بن نصيب الحارثي ، و عبيدالله بن نصيب بن مسعود الحارثي على قتل عايض بن زايد بن علي العضياني الحارثي ، وذلك بطعنه بسكين ؛ ومن ثم إطلاق النار عليه من مسدس أدى لوفاته بسبب خلاف بينهم ، وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانيين المذكورين ، وأسفر التحقيق معهما عن توجيه الاتهام إليهما بارتكاب جريمتهما ، وبإحالتهما إلى المحكمة العامة صدر بحقهما صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليهما شرعاً ، والحكم عليهما بالقتل قصاصاً ، وتأجيل تنفيذه حتى ثبوت تكليف القصار واتفاقهم مع بقية الورثة على طلب تنفيذه.
وصدّق الحكم من محكمة التمييز ومن مجلس القضاء الأعلى بهيئته الدائمة ، ثم ألحق بصك الحكم ثبوت بلوغ وتكليف القصار من الورثة ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من المدعى عليهما ، وصدق ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا ، وصدر أمر سام يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصدق من مرجعه بحق الجانيين المذكورين .
وقد تم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجانيين مبارك بن عويف بن نصيب الحارثي ، و عبيدالله بن نصيب بن مسعود الحارثي اليوم الاثنين الموافق 12 / 1 / 1434هـ بالطائف ، بمنطقة مكة المكرمة .
ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على استتباب الأمن وتحقيق العدل ، وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم ، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره .
والله الهادي إلى سواء السبيل .

زر الذهاب إلى الأعلى