محليات

وزارة الشؤون الاجتماعية: ضبط 8647 متسولاً يجمعون التبرعات لجهات مجهولة

صراحة – متابعات :

كشف تقرير سنوي إحصائي صدر عن وزارة الشؤون الاجتماعية أخيراً، ‏أن 49 في المئة من المتسولين الأجانب الذين ضبطوا خلال العام الماضي قدموا إلى المملكة بقصد ‏جمع التبرعات، إلا أن التقرير لم يحدد الجهة التي ستؤول إليها تلك الأموال، وطبيعة تلك التبرعات وما ‏إذا كانت لأغراض سلمية أو لدعم منظمات إرهابية.

وأشار التقرير السنوي الإحصائي للوزارة ‏للعام الهجري الماضي إلى أن عدد ممتهني جمع التبرعات من ‏المتسولين الأجانب المضبوطين من الجنسين بلغ 8647 متسولاً ومتسولة من إجمالي 17328 متسولاً قدموا إلى المملكة خلال العام الماضي بقصد جمع التبرعات، مرتفعاً عن العام الذي سبقه بنسبة 399 في المئة، بلغ عدد الذكور منهم 7878 متسولاً في مقابل 769 متسولة. ولفت إلى أن منطقة الرياض سجلت أكبر عدد ‏من ممتهني وممتهنات التسول لجمع التبرعات، بإجمالي 8017 متسولاً ومتسولة، بواقع 7357 ذكراً ‏في مقابل 660 أنثى، تليها منطقة عسير بـ 333 متسولاً ومتسولة، منهم 289 رجلاً و44 امرأة، فيما سجلت منطقة مكة المكرمة وتحديداً مدينة الطائف ما يتجاوز 244 ‏متسولاً ومتسولة، امتهنوا جمع التبرعات، منهم 198 رجلاً و46 امرأة، بينما سجلت مدينة الخرج 30 حالة تسول بقصد جمع التبرعات، بواقع 23 رجلاً و7 متسولات فقط.

وذكر التقرير أن متسولاً واحداً و12 متسولة قدموا إلى المملكة بقصد الزواج من سعودي أو سعودية، فيما علّل ما نسبته 1 في المئة من المتسولين المضبوطين في المملكة سبب قدومهم إلى البلاد بقصد المرور بالسعودية، بينما أوضح 41 في المئة من المتسولين، أن سبب قدومهم إلى السعودية كان بقصد ‏الحج والعمرة، فيما بلغ عدد من قدموا إلى المملكة بقصد العمل «إقامة نظامية» وامتهنوا التسول بدلاً من سبب قدومهم 500 متسول ومتسولة، بواقع 423 رجلاً و77 امرأة.

‏إلى ذلك، أوضح التقرير أن فرق مكافحة التسول ضبطت 3039 متسولة سعودية، منهن 1086 متسولة سعودية راوحت أعمارهن بين 21 و31 عاماً، و1337 سعودية راوحت أعمارهن بين 15 و20 عاماً، وأن لجان مكافحة التسول ضبطت خمسة متسولين سعوديين، (ثلاث نساء ورجلان يحملون مؤهلات جامعية)، و68 يحملون مؤهلاً «ثانوياً»، منهم 63 امرأة وخمسة رجال، و1199 متسولاً «أميون»، منهم 1042 امرأة و157 رجلاً، وأشار إلى أن لجان المكافحة ضبطت 335 متسولاً هم على مقاعد الدراسة، منهم 300 طالبة و35 طالباً، و12 متسولاً يعملون في وظائف، منهم تسعة رجال وثلاث نساء.

وأضاف أن لجان المكافحة ضبطت 1347 متسولاً متزوجاً منهم 1209 نساء و138 رجلاً، و648 أعزب، منهم 551 امرأة و97 رجلاً، وأن 2987 من إجمالي المتسولين السعوديين لا يعانون من أية إصابات أو أمراض، وهم سليمون صحياً، فيما يعاني أربعة متسولين هم ثلاثة رجال وامرأة واحدة من بتر أطرافهم، و33 يعانون من إعاقة، و56 متسولاً مرضى نفسيون، و484 متسولاً، منهم 410 نساء يعانين من مرض مزمن، لافتاً إلى أن 1081 متسولاً، منهم 750 امرأة امتهنوا التسول بفرض من الأسرة، و91 متسولاً، منهم 71 امرأة بسبب المرض والعجز، و1400 متسول بسبب قلة الموارد، و51 متسولاً بسبب عدم وجود عائل، و1047 متسولاً فقط لامتهان التسول.

وطبقاً للتقرير، أحالت وزارة الشؤون الاجتماعية 242 متسولاً، منهم 187 أنثى إلى مكاتب العمل لإيجاد فرص وظيفية، فيما أحالت 190 متسولاً، منهم 146 امرأة إلى مكاتب الضمان الاجتماعي، لدرس حالاتهم وصرف معاشات ضمانية لهم، و238 متسولاً، منهم 209 نساء إلى جمعيات خيرية لمساعدتهم مادياً، بينما أحالت 67 متسولاً، منهم 54 امرأة إلى وكالة وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية الاجتماعية لصرف إعانات معوقين لهم، فيما لم تنطبق شروط الخدمة على 2751 متسولاً، منهم 2272 امرأة و479 رجلاً.

يذكر أن التقرير السنوي الإحصائي لوزارة ‏الشؤون الاجتماعية للعام الهجري الماضي كان كشف ‏أن 32 في المئة من المتسولين الأجانب الذين ضبطوا خلال العام الهجري الماضي قدموا إلى المملكة بقصد ‏جمع التبرعات، وأن عدد ممتهني جمع التبرعات من ‏المتسولين الأجانب المضبوطين من الجنسين بلغ 2162 متسولاً ومتسولة.‏

زر الذهاب إلى الأعلى