محليات

وزارة الشؤون الاجتماعية لـ البلديات : لن نستقبل أغذيتكم الفاسدة

صراحة – متابعات :

أكدت وزارة الشؤون الاجتماعية أنها لن تقبل أن تصل الأغذية التي تصادرها بلديات المناطق من الأسواق لمحتاجي الجمعيات الخيرية دون أن يتم التأكد من سلامتها وجودتها، في وقت أعطت الأمانات لمراقبيها الميدانيين صلاحية تصريف الغذاء سريع التلف لتلك الجمعيات، بموجب إيصال يحرر من الجمعية المستفيدة.
وفيما علمت مصادر أن هذا التوجه يأتي في إطار الإجراءات الخاصة بالتصرف في البضائع المحجوزة، منعا لاجتهادات المراقبين وغيرها, إلا أن وزارة الشؤون الاجتماعية رفضت مبدأ تصريف الأغذية قبل التأكد من صلاحيتها. وقال مدير فرعها في منطقة مكة المكرمة علي آل طاوي إن الجمعيات لا ولن تتسلم أغذية غير صالحة للاستهلاك الآدمي، مشددا على أن هناك إجراءات متبعة للتيقن من سريان مفعول صلاحية استهلاك الأغذية المسلمة في أيام التوزيع على المستحقين، لافتا إلى أن الجمعيات الخيرية لا يمكن أن تقبل بأي نوع من الغذاء إلا بعد التأكد من سلامته.
وكانت توجيهات أبلغت بها الأمانات والبلديات مراقبيها الميدانيين نصت على تسليم المواد الغذائية “سريعة التلف” التي تتم مصادرتها من قبل البلدية، للجمعيات الخيرية، بشرط ألا يتم اللجوء للإجراء إلا في حال عدم مراجعة صاحب البضاعة المصادرة لاستلامها في يوم الضبط نفسه.
وفيما حددت التنظيمات الجديدة مدة التحفظ على المواد غير الغذائية بـ7 أيام، شددت البلديات والأمانات على مراقبيها بعدم الاجتهاد في إجراءات المصادرة والتحفظ على البضائع والمعدات في المواقع، مطالبة إياهم باتخاذ الإجراءات المنظمة في عمليات المصادرة، فيما منحت البلديات الحق بمصادرة المواشي والإبل السائبة في حال عدم مراجعة صاحبها بعد ثلاثة أيام.

 

 

 

 

 

الوطن

زر الذهاب إلى الأعلى