محليات

وزارة النقل تواصل استكمال عدد من المشاريع بمكة المكرمة

صراحة – مكة المكرمة : يمثل قطاع الطرق أحد أهم المحاور في الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، وتعمل وزارة النقل والخدمات اللوجستية على رفع كفاءة الأداء وتحقيق السلامة، وتعزيز معايير الجودة على الطرق كافة؛ وفق أفضل معايير التصميم والتنفيذ والصيانة التي تضمنتها رؤية المملكة 2030.
وتكتسب منطقة مكة المكرمة أهمية خاصة، حيث حرصت الوزارة على تنفيذ مبادرات وبرامج الإستراتيجية، وبذل الجهود كافة لخدمة السكان والأهالي، عبر تنفيذ واستكمال عدد من المشاريع الحيوية والتنموية على طرق المنطقة، في سبيل زيادة القدرة الاستيعابية وتخفيف الكثافة المرورية على الطرق الرئيسة.
ومن بين تلك المشاريع يأتي طريق جدة مكة المكرمة المباشر الذي يبلغ طوله 65.5 كم، حيث يربط الطريق بين مطار الملك عبدالعزيز بجدة وبين الطريق الدائري الرابع بمكة المكرمة، ويختصر وقت الوصول إلى 30 دقيقة، كما يسهم الطريق في تخفيف الازدحام المروري على طريق الحرمين، وطريق جدة مكة المكرمة السريع، وطريق بريمان هدى الشام، من خلال توزيع الحركة وتحسين الحركة المرورية داخل مدينة جدة.
كما يُعدّ الطريق الدائري الثاني بجدة من المشاريع الحيوية بالمنطقة، حيث يربط كامل محافظة جدة من الجنوب إلى الشمال، ويسهم في تخفيف الازدحام المروري على طرق الحرمين، وطريق جدة مكة المكرمة السريع؛ من خلال توزيع الحركة على الطريق الدائري الثاني بجدة وخاصة للشاحنات المتجهة من وإلى ميناء جدة الإسلامي؛ مما يحسن بالتالي الحركة المرورية داخل مدينة جدة، إذ يبلغ إجمالي أطوال الطريق قرابة (113.5) كم.
ويأتي طريق الجموم الزيما كواحدٍ من الطرق الأكثر كثافة على مستوى المملكة، بسبب حركة الشاحنات المتجهة من المنطقة الغربية إلى وسط وشرق المملكة، حيث يساعد على خدمة القرى المجاورة له، إلى جانب تقليل الحوادث المرورية على طريق الجموم الزيما القديم بعد ازدواج الطريق القائم.
كما يسهم طريق الشميسي الكر البالغ طوله 64.7 في ربط طريق جدة مكة المكرمة القديم بطريق الهدا الكر مرورا بالتقاطع مع طريق الأمير محمد بن سلمان، كما يسهم طريق حدا / الجموم بالدائري الجنوبي بجدة والذي يبلغ طوله 31.3 كم في تخفيف الضغط على الطرق الرئيسة الأخرى مثل طريق هدا/الشام، وطريق جدة/ مكة القديم، وطريق جدة /مكة المكرمة السريع.
ومن ضمن مشاريع الطرق بمنطقة مكة المكرمة يعد طريق الليث /مكة المكرمة (طريق الساحل القديم) من الطرق المهمة التي يرتادها حجاج بيت الله الحرام القادمين من جنوب المملكة واليمن مروراً بميقات يلملم، حيث يعمل الطريق على تقليل الحوادث المرورية على طريق الليث مكة المكرمة القديم، من خلال عمل ازدواج للطريق القائم، مع إعادة إنشاء وتوسعة الطريق القائم؛ مما يحسن من الحركة المرورية عليه.
علاوةً على ذلك يُعدُّ طريق السيل الكبير من المشاريع الإستراتيجية والحيوية بالمنطقة، وخاصة لخدمة حملات الحج والعمرة القادمة من محافظة الطائف ومنطقة الرياض والمنطقة الشرقية ومطار الطائف، يبلغ طول هذا الطريق 27 كم من بداية تقاطعه مع طريق الطائف / الرياض السريع وصولاً إلى منطقة السيل الكبير وميقات قرن المنازل، كما يخدم حركة الشاحنات ويعمل على تخفيف الازدحام المروري عند طريق السيل الصغير.
كما يعمل الطريق الدائري لمحافظة الطائف على ربط مدينة الطائف من جهة الشرق إلى جهة الغرب ارتباطاً بطريق الطائف/الباحة، وتخفيف الازدحام المروري على محافظة الطائف والطرق الرئيسة، حيث بلغ طول الطريق 51.6 كم.
كما يسهم طريق المحاني / عشيرة في تحقيق السلامة المرورية، في حال استكمال مشروع الطريق وتحويله من طريق مفرد إلى مزدوج، إلى جانب تسهيل الانتقال المروري للقادم من مطار الطائف ومنطقة الرياض، والمتجه إلى منطقة المدينة المنورة، ويبلغ الطول الإجمالي للطريق17 كم.
ويُعد طريق بيشة /رنية /الخرمة وحتى طريق الرياض/الطائف السريع من المشاريع الإستراتيجية والحيوية بالمنطقة؛ إذ إنه يربط المحافظات المذكورة مع محافظة الطائف ومكة المكرمة عبر طريق الرياض/ الطائف السريع، كما يخدم قوافل المعتمرين والحجاج القادمين من جنوب المملكة، ويعمل على تقليل الحوادث المرورية على طريق بيشة / رنية / الخرمة القديم من خلال إزالة الطريق القديم وتنفيذ ازدواج كامل للطريق وبالتالي تحسين الحركة المرورية عليه، حيث يبلغ طول الطريق ( 165.35 ) كم، ويتم تنفيذه بمسارين في كل اتجاه مع جزيرة وسطية بعرض 16 متراً.
كما يعد طريق حضن / تربة من الطرق المهمة في منطقة مكة المكرمة، كونه يربط بين الطائف ومكة والمحافظات المجاورة لها، حيث يجري تحويل الطريق إلى مزدوج ويتم تنفيذه بعدد (2)مسار، وبطول 106.4 كلم، تتوسطه جزيرة بعرض 10 أمتار.
وتسهم هذه الجهود التي تقوم بها وزارة النقل والخدمات اللوجستية في منطقة مكة المكرمة إلى الارتقاء بمؤشر جودة الطرق ورفع مستوى السلامة المرورية وتعزيز جودة الحياة والخدمات المقدمة، وصولاً لتحقيق مستهدفات قطاع الطرق في الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى