محليات

#وزارة_الإعلام تُقيم “سحور الإعلام” بنسخته الثانية

صراحة – واس: رعى معالي وزير الإعلام الأستاذ سلمان بن يوسف الدوسري، لقاء “سحور الإعلام” في نسخته الثانية، مساء اليوم في الرياض؛ بحضور عددٍ من أصحاب المعالي الوزراء والمسؤولين والإعلاميين.

وقال معالي وزير الإعلام في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة:” إنّ سحور الإعلام بات تقليدًا سنويًا نعانق فيه الأفكار، ونرسم ملامح الغد المأمول، ونلتقي بشركاء منظومة الإعلام، وقيادات المؤسسات الإعلامية، والعاملين في الاتصال المؤسسي، ونعزز التواصل بين الوزارة والمهتمين والمختصين، إلى جانب دعم فرص التعاون والشراكات في مختلف المجالات.
وأفاد أن وزارة الإعلام في عام التحوُّل الإعلامي 2024؛ رفعت عنوان “الإستراتيجيات والأولويات” لتحقيق التحوُّل في القطاع، وأنشأت 3 أكاديميات إعلامية متناغمة، تهدف إلى تدريب أكثر من 4000 متدرب خلال عامين، وذلك عبر 3 مسارات تعليمية، تحتوي على 50 مادة نظرية وعملية، وبرامج متخصصة، وذلك بالشراكة مع كبريات الجامعات العالمية.

وأكد معاليه أن الوزارة تعمل على الاستفادة من مجالات الذكاء الاصطناعي والإسهام فيها، في ظل النمو العالمي المتسارع بهذا القطاع، وأن الإعلام السعودي سيكون لاعبًا أساسيًا وليس متفرجًا، حيث تم تأسيس مركز التميُّز للذكاء الاصطناعي بسواعد وطنيّة، ومعسكر الذكاء الاصطناعي التوليدي بالشراكة مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، وتم تدريب أكثر من 2000 شاب وفتاة في برامج ودورات حديثة داخلية وخارجية؛ مشيرًا إلى أنّ خبر المستقبل سيكتب بخوارزميات الإلهام، ويعرض على شاشة كبيرة اسمها الحلم السعودي.

وبيَّن أن وزارة الإعلام تسهم في تطوير القطاع من خلال إعادة هيكلته وتطوير مختلف إداراته، حيث أُنشِئت وحدةٌ خاصة باقتصاديات الإعلام لرفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي، موضحًا أن الفرص كبيرة ولا مجال للتقاعس.

وكشف وزير الإعلام أن الوزارة تسعى لتنظيم منتدى دولي للمؤثرين الشباب خلال هذا العام، وعقد لقاء شهري للوزراء مع الإعلاميين، والعمل على تطوير المنتدى السعودي للإعلام، وإقامة لقاء التواصل الحكومي في العلا في أكتوبر المقبل، مبينًا أن الوزارة تطمح لأن يكون لقاء سحور الإعلام في العام المقبل مخصصًا للحوار عن الإعلام السعودي في إكسبو 2030، وذلك إسهامًا من الوزارة في تطوير الخطط والاستعدادات الإعلامية للمحفل العالمي الذي سوف تستضيفه “رياض المستقبل” بمشيئة الله.

ويسعى لقاء “سحور الإعلام” إلى تحقيق الأهداف المأمولة من خلال دعم فرص التعاون والشراكات بين المهتمين والمختصين، وتبادل التجارب والخبرات.

وقد دار خلال اللّقاء حوار ودّي هادف لتطوير مختلف مجالات الإعلام والاتصال في عام التحوُّلِ الإعلاميِّ، وتناول الحوار أبرز القضايا والموضوعات المتنوعة في قطاع الإعلام، بمشاركة القيادات الحكومية والإعلامية.

وقبل السحور؛ عقد مجلس إدارة أكاديمية الإعلام السعودية اجتماعه الأول برئاسة معالي مساعد وزير الإعلام الدكتور عبدالله بن أحمد المغلوث، وناقش جميع الموضوعات المجدولة على قائمة أعماله، واعتمد عددًا من القرارات.

زر الذهاب إلى الأعلى