محليات

وزير الخارجية يرأس وفد المملكة المشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة

صراحة – الرياض : يغادر صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، مساء اليوم، إلى مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث يرأس سموه وفد المملكة المشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السابعة والسبعين، بعضوية صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة الدكتور عبدالرحمن الرسي، ومندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفير الدكتور عبدالعزيز الواصل.
وتتناول مشاركة المملكة هذا العام، مناقشة استراتيجيات وسياسات تعزيز التعافي الاقتصادي والصحي من الأزمات العالمية، والحرص على تعزيز العمل المتعدد الأطراف لتحقيق الرخاء والازدهار في العالم أجمع، إضافةً إلى عقد جملة من اللقاءات الثنائية مع وزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة.
وسيشارك وفد المملكة برئاسة سمو وزير الخارجية في الاجتماع الوزاري لدول مجلس التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية +4 (جمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية العراق، وجمهورية اليمن).
كما سيرأس سموه الجانب الخليجي في عددٍ من الاجتماعات الوزارية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية مع كلاً من جمهورية الصين الشعبية، والمملكة المتحدة، وروسيا الاتحادية، والجمهورية الفرنسية، والاتحاد الأوروبي، إضافةً للمشاركة في الاجتماع الوزاري التنسيقي السنوي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
وسيحضر سمو وزير الخارجية الحدث رفيع المستوى عن أزمة الروهينغا الذي تنظمه جمهورية بنغلاديش بحضور دولة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، كما سيحضر القمة العالمية للأمن الغذائي، والاجتماع الوزاري لفريق أصدقاء مبادرة التنمية العالمية، والاجتماع الوزاري لخطة العمل العالمية كوفيد ـ 19، واجتماع الطاولة المستديرة لمجموعة الاستجابة للأزمات العالمية المختصة بالغذاء والطاقة والتمويل.
وتأتي مشاركة وفد المملكة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورته الـ 77 لتؤكد أهمية العمل متعدد الأطرف، وتعزيز الحضور الفاعل في المشهد الدولي، والتأكيد على المواقف الثابتة للمملكة تجاه التحديات المشتركة التي تواجه المنطقة والعالم، وبحث القضايا الدولية وقضايا المنطقة ومنها قضية فلسطين، والحرب في أوكرانيا، ودعمها لكل ما يؤدي إلى إرساء الأمن والسلم الدوليين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى