محليات

وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان يختتم زيارته الرسمية إلى الجمهورية التركية

سناب صحيفة صراحة الالكترونية

صراحة – الرياض
اختتم معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، زيارته الرسمية إلى الجمهورية التركية، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات التطوير العقاري والبنية التحتية للطرق وإدارة النفايات وإعادة التدوير، وخلق تحالفات جديدة بين المقاولين السعوديين والأتراك في هذه المجالات.

والتقى معاليه خلال الزيارة مع رئيس مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية السيد بوراك داغلي أوغلو، حيث تناول اللقاء بحث فرص التعاون وتبادل التجارب الناجحة حول استراتيجيات البلدين في تحسين بيئة الاستثمار العقاري، وتطوير المناطق الاقتصادية وتفعيل الشراكات بين القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى الربط بين الشركات السعودية والتركية في قطاع التطوير العقاري واستكشاف فرص الاستثمار الحالية والمستقبلية.

وشهد الحقيل، في إسطنبول، انطلاق المنتدى السعودي التركي للمقاولات وورشة العمل المصاحبة، والتي نظمتها الهيئة السعودية للمقاولين لربط شركات المقاولات بين البلدين من خلال خلق تحالفات في المشاريع التنموية الكبرى، حيث شارك في الجلسة نائب وزير التجارة التركي مصطفى توزغو، ورئيس مجلس إدارة هيئة المقاولين السعوديين المهندس زكريا العبدالقادر، ورئيس جمعية المقاولين الأتراك السيد إردال إرين، وممثلو الشركات السعودية والتركية.

وأكد معاليه خلال الجلسة على أهمية التنسيق والعمل المشترك بين الشركات السعودية والتركية في مجالات البيئة والطرق والنظافة وإدارة وتدوير النفايات من أجل تطوير وتحسين خدمات المدن بما ينعكس بشكل إيجابي على ساكنيها، معربًا عن تفائله بنتائج ومخرجات الورشة في تطوير العمل التنموي المشترك وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وتسخير جميع الإمكانيات لنهضة المدن وازدهارها.

كما شهد الحقيل، اجتماعات الطاولة المستديرة بين الجانبين السعودي والتركي بهدف استعراض أبرز الفرص والمشاريع الاستثمارية الرائدة في القطاع العقاري، وتسليط الضوء على جهود المملكة العربية السعودية في مجالات تقنيات البناء والتطوير في قطاع التشييد والبناء، ومشاريع البنية التحتية وإدارة النفايات وإعادة تدويرها.

وأعرب معاليه خلال الاجتماعات عن تطلعه لتعميق الشراكات مع الجانب التركي من خلال التعاون المشترك مع المقاولين والمطورين والمستثمرين في قطاع التشييد والبناء في الجمهورية التركية، والمساهمة في تنفيذ وتطوير الضواحي والمشاريع السكنية الكبرى في المملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن الوزارة تعمل من خلال برنامج الإسكان على تطوير المشاريع العقارية في المملكة مع قرابة 200 مطور عقاري من شركات القطاع الخاص، وتأهيل العديد من المطورين للدخول في المشاريع السكنية.

يذكر أن معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان أجرى زيارة إلى الجمهورية التركية خلال شهر يوليو من العام الماضي، رعى خلالها ملتقى الأعمال السعودي التركي، كما شهد توقيع عدة اتفاقيات تعاون بين الجانب السعودي والشركات التركية في مجالات التطوير العقاري والإنشاءات والاستشارات الهندسية وعدد من القطاعات الاستثمارية الأخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى