محليات

وزير النقل يدشن مركز القيادة والسيطرة وبناء القدرة في ميناء جدة الإسلامي

صراحة – الرياض : دشن معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ “موانئ” المهندس صالح بن ناصر الجاسر “مركز القيادة والسيطرة وبناء القدرة” في ميناء جدة الإسلامي، بحضور معالي مساعد وزير النقل والخدمات اللوجستية الأستاذ أحمد الحسن وعددٍ من قيادات ومسؤولي الأجهزة الحكومية بالميناء.
يأتي ذلك في إطار حرص “موانئ” على تعزيز قدرات موانئ المملكة؛ لضمان استمرارية تميز أعمالها البحرية، في مناولة البضائع، وجاهزية الأصول التشغيلية، والاستعداد الكامل لمواجهة التحديات التشغيلية، والكوارث الطبيعية، والبيئية- لا قدر الله- تماشياً مع مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، التي تهدف إلى ترسيخ مكانة المملكة مركزً لوجستيًّا عالميًّا، ومحور ربط القارات الثلاث.
وأكد معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية أهمية دور مركز القيادة والسيطرة وبناء القدرة في تعزيز الكفاءة التشغيلية، وزيادة مرونة قطاع الموانئ؛ مما يعزز الأداء المؤسسي على المدى الطويل، وتطوير التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة، ويسهم في تسهيل تبادل المعلومات، واتخاذ القرارات المشتركة وتحقيق الأهداف الإستراتيجية للهيئة، منوهًا بدعم القيادة الرشيدة -حفظها الله- لمشاريع ومبادرات منظومة النقل والخدمات اللوجستية بالمملكة، لتعظيم دورها الخدمي والتنموي، وضمان أمن وسلامة النقل البحري وقطاع الموانئ.
من جانبه أوضح رئيس الهيئة العامة للموانئ “موانئ” عمر بن طلال حريري أن المركز يسهم في إدارة الأزمات بالتعاون مع الجهات المختصة ، ومن خلال استخدام برامج وأنظمة متطورة تساعد في جمع وتحليل البيانات، وإصدار التوجيهات المناسبة، إضافة لتعزيز الثقة بين الجهات ذات العلاقة، مما يسهم في بناء علاقة إيجابية ومستدامة.
وخلال التدشين شاهد معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية تطبيقًا عمليًا لتميز الإمكانيات والتقنيات المستخدمة، في فرضية إخماد حريق، التي أكدت مدى الجاهزية العالية للعاملين بالمركز، من مختلف الجهات المشاركة وسرعة الاستجابة الفائقة للتعامل مع الأحداث الطارئة بكفاءة واحترافية.
يُذكر أن مركز القيادة والسيطرة وبناء القدرة يمتلك عدة مزايا تنافسية، تشمل دمج وتنسيق جميع الأعمال والأنشطة عبر مختلف القطاعات والمستويات الحكومية لضمان استمرارية الأعمال، وتنسيق الجهود بين مختلف الجهات، وكذلك تدريب وتطوير الكوادر البشرية لضمان كفاءتها العالية في التعامل مع مختلف المخاطر.

زر الذهاب إلى الأعلى