محليات

يطلق اكبر هيكلية في تاريخ الرئاسة قرييا.. الرئيس العام: تمكين المراة وتتويج الشباب

ما هي مفاجاة الرئيس العام لشؤون الحرمين في هيكلة 1344 هجرية؟

صراحة – مكة المكرمة : وضع الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، اللمسات الاخيرة على الهيكلة الإدارية التطويرية الجديدة للرئاسة والتي تتضمن مفاجات ايجايبة لتكمين المراة وتتويج الشباب وتعيين قيادات في مناصب عليا وترقية اخرين في مواقع متقدمة في الرئاسة تتضمن مساعدين ومساعدات لدعم القيادات الشابة والابتكار في تقديم الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، وتحفيز الكفاءات الوطنية الشابة للمضي قدماً في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين، واستثمار الازدهار الكبير الذي تشهده منظومة الخدمات في المسجد الحرام والمسجد النبوي برعاية القيادة الرشيدة ، وتحقيقاً لرؤية المملكة ٢٠٣٠.

.. (الجودة والشفافية والحوكمة)
واكد الرئيس العام الشيخ عبد الرحمن السديس ان تطبيق معايير الحوكمة والجودة والشفافية في منظومة العمل الإداري والميداني ستتصدر الهيكلة التاريخية
والتي تعتبر الاكبر والاضخم في تاريخ رئاسة والتي ستعلن قريبا مؤكدا ان الرئاسة تعمل بطموحٍ عال وبشكل دؤوب وبشغف لتعظيم رؤية ٢٠٣٠ المباركة التي رسمت للرئاسة مسارًا رائدا في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وذلك يمنح الرئاسة دفعة قوية للعمل بما يتواءم مع تطلعات القيادة الحكيمة -أيدها الله- نحو مستهدفاتها

.. (تعزيز الابتكار والابداع وتحقيق التميز)
وتابع الرئيس العام قائلا” نهدف من خلال الهيكلة تعزيز ثقافةًالابتكار والابداع وخلق مؤشرات فعالة لدعم اتخاذ القرار بما يساهم في تحقيق الاهداف الاستراتيجية لمنظومة الرئاسة.. واكد معالي الرئيس العام ان الهيكلة الجديدة تموضعها التقني بامتياز لتنفيذ مخرجات الرئاسة التطويرية (2024)، والموائمة مع أهدافها في تحقيق التميز التشغيلي التوظيف الأمثل لتقنية المعلومات والاتصالات من خلال التحول الرقميلتحقيق التكامل والريادة في منظومة الأعمال والخدمات المنفذة في الحرمين الشريفين. وكشف معالي الرئيس ان تمكين المرأة والشباب هدف محوري للهيكلة مؤكدا ان الرئاسة دأبت على الاعتناء بهم وايفادهم للخارج لاستكمال دراساتهم العليا.. واردف قائلا ” ان الرئاسة في هيكلتها التزمت بالشفافية والحوكمة و قياس مؤشرات الأداء وفقاً للمعايير العالمية..
وبحسب المصادر فان معالي الشيخ السديس، وضع مسارا تاريخيا وخارطة طريق غير مسبوقة للهيكلة الإدارية التطويرية الأشمل والأكبر في تاريخ الرئاسة من خلال التشكيل اداري ضخم على مستوى عالي وتجديد في القيادات للارتقاء بالخدمات وفتح آفاق جديدة للشباب وتمكين المراة فضلا عن تكريس الحوكمة والمحاسية وتجسيد الشفافية والمصارحة.. و من المتوقع الرئاسة ستشهد توسعاً نوعياً يتمثل في إنشاء وكالات تخصصية، والتي تواكب النقلة التطويرية الحضارية التي تشهدها المملكة في توظيف التقنية والذكاء الاصطناعي والجودة والتميز المؤسسي.
وكانت هيكلة الرئاسة العام شهدت إنشاء (25) وكالة متخصصة في مختلف التخصصات، تواكب النقلة التطويرية والقفزة الحديثة التي تعيشها المملكة لتقديم أفضل الخدمات بالحرمين الشريفين.وجاءت التعيينات التي أعلنتها الرئاسة العام الماضي كخطوة تاريخية كبرى وغير مسبوقة للتوسع في تمكين المرأة في السعودية. وكان الرئيس العام قد أنشأ الوكالة التطويرية النسائية في إطار تمكين المرأة السعودية خدمة للحجاج والمعتمرين وقاصدات الحرمين الشريفين في خطوة إيجابية غير مسبوقة، حيث نجحت الوكالة التطويرية النسائية في الاضطلاع بمهماتها ومسؤولياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com