محليات

(4) آلاف عامل وعاملة و(500) معدة لإزالة آثار الأمطار في المسجد الحرام

صراحة – مكة المكرمة: رفعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من خلال كافة الوكالات والإدارات التابعة لها، وبالتعاون مع الجهات الحكومية الآخرى العاملة في المسجد الحرام، جهودها أثناء هطول الأمطار على المسجد الحرام حيث جندت الرئاسة ممثلة في وكالة الخدمات وتحقيق الوقاية البيئية أكثر من (٢٠٠) مشرف ومراقب و(٤٠٠٠) عامل وعاملة وأكثر من (500) معدة للتعامل مع الحالة المطرية التي شهدها المسجد الحرام اليوم.

وتم تهيئة صحن المطاف والمصليات والمداخل والمخارج بعد هطول الأمطار، وتكثيف الجهود لإزالة آثار الأمطار التي هطلت من أجل المحافظة على سلامة قاصدي المسجد الحرام ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة، وذلك بتوزيع معدات شفط المياه ومعدات الغسيل داخل الحرم وخارجه للإسهام الفاعل في عملية التجفيف وتكثف استعداداتها بتشغيل خطط الطوارئ وتكثيف أعمالها، بوضع خطة احترازية استعداداً لنزول الأمطار، ترتكز على توزيع العمالة والجهاز الإشرافي على المواقع بأعداد كافية تغطي الاحتياج لتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين، وتوزيع المظلات وأدوات السلامة على قاصدي وزوار البيت الحرام، إضافة إلى توفير ستر واقية من المطر، وفرش أعداد كافية من المشايات البلاستيكية على المداخل الرئيسية والفرعية ومداخل السلالم الكهربائية، إلى جانب تنظيف مناهل الصرف وغرف التفتيش لضمان عدم الانسداد.

وقامت وكالة الأمن والسلامة ومواجهة الطوارئ والمخاطر بالرئاسة بتفعيل خطط الطوارئ الاستباقية والتأكد من جاهزية المسجد الحرام لضمان استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات، وذلك بالتنسيق مع كافة الإدارات المشاركة في خطة الأمطار والسيول، وبأخذ جولات ميدانية تفقدية تشمل المسجد الحرام وساحاته للتأكد من تفعيل برامج وخطط الطوارئ وجاهزية المعدات والأليات والأدوات المستخدمة وقت هطول الأمطار، وكذلك مراجعة إجراءات السيطرة للمخاطر المحتملة أثناء هطول والأمطار والتأكد من تفعيلها لتفادي وقوع خسائر, كما عملت وكالة الشؤون النسائية على متابعة وتفقد المصليات والأماكن المخصصة للنساء داخل المسجد الحرام وتوفير جميع أدوات السلامة داخلها.

الان .. تابعنا عبر تيليجرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى