الكتاب

الفصحى لغه أهل الجنه ….

%d9%86%d8%a7%d9%8a%d9%81-%d8%ae%d8%b2%d8%a7%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%87%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8a

 

 

اللغه العربيه مفتاح

لجميع العلوم الشرعية فلا يتسنى لِعالِمٍ  كائن من كان فهم كتاب الله وتفسيره إلا إذا كان بارعا في فهم اللغة العربية ومعانيها ودلاءلها ومقاصدها وكذلك جميع العلوم الشرعية ويكفي هذه اللغة فخرا أن القرآن نزل بها،،

 

اتسائل لماذا لا يكون هناك في مدارسنا جوائز لمتقني اللغه الفصحى ويكون لها رعاه من القطاع الخاص كنوع من المشاركه المجتمعيه ارى انها راح تاخذ حيّز من فراغ في اهتمامات ابناءنا ويتنافسون على اتقان الفصحى

 

هي لغة أهل الجنة

فلا يتكلمون إلا بها وفي هذا  إشارة لفضلها ومكانتها  بين جميع اللغات وللمحافظة عليها من الإندثار ينبغي إهتمام التعليم بها  وذلك بتعليمها للأجيال في مقررات كافية ووافية ليست مناهج مقلصة كما هو عليه الحال الآن !

 

ينبغي تشجيع الشعر العربي الأصيل والعمل على ان يكون له تواجد  في ساحات ومهرجانات الشعر  وتشجيع فرسانه وتكريمهم على رؤوس الأشهاد فما الذي يمنع من تواجد جرير آخر  أو فرزدق آخر…. مالمانع !!

 

 

نايف خزام الشهراني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق