سياسة

بومبيو يؤكد لتشاووش أوغلو تمسك واشنطن بأمن حلفائها في سوريا

صراحة – وكالات : أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مكالمة هاتفية مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو، بحثا فيها مسألة المقاتلين الأكراد في شمال سوريا الذين تستعد أنقرة لشن حملة جديدة لطردهم.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان أصدرته اليوم السبت أن بومبيو المتواجد حاليا في الإمارات ضمن إطار جولته الإقليمية شدد في المكالمة على التزام الولايات المتحدة بتسوية المخاطر الأمنية التي تواجهها تركيا عند حدودها.

في الوقت نفسه، أكد بومبيو أن الولايات المتحدة تعير اهتماما خاصا إلى ضمان أمن القوى المحلية في سوريا والتي حاربت إلى جانبها ضد تنظيم “داعش”، وذلك في إشارة واضحة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تشكل العمود الفقري لـ”قوات سوريا الديمقراطية” وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا.

كما لفت البيان إلى أن الوزيرين اتفقا أثناء المكالمة على أهمية مواصلة المشاورات الأمريكية التركية كجزء من الانسحاب “المدروس والمنسق” لقوات الولايات المتحدة من سوريا.

وفي تصريحات أدلى بها بعد المكالمة في أبو ظبي، قال عميد الدبلوماسية الأمريكية إن واشنطن وأنقرة قد تتوصلا في مفاوضاتهما حول سوريا إلى نتيجة تضمن حماية تركيا من التهديدات الإرهابية من جانب وتدافع عن الأكراد من جانب آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق