مناطق

المركز الوطني للتخصيص يبرم مذكرة تفاهم مع جامعة الفيصل

صراحة – الرياض : وقع المركز الوطني للتخصيص مذكرة تفاهم مع جامعة الفيصل، سعيًا منه لتبادل الخبرات المشتركة وإلى تطوير ودعم أُطر التفاهم المشترك في الآليات العملية المعرفية، ولتعزيز العلاقات بينهما .
وتم توقيع مذكرة التفاهم بحضور نائب الرئيس التنفيذي محمد الشعلان، ونائب رئيس جامعة الفيصل للبحوث والدراسات العليا، المشرف العام على مركز جامعة الفيصل للأبحاث والدراسات الاستشارية، ويهدف هذا التعاون إلى فسح المجال أمام الجانبين للعب دورٍ محوري في تحقيق الأهداف ’ الإستراتيجية لرؤية السعودية بالتخصيص.
من جانبه قال نائب الرئيس التنفيذي محمد الشعلان : إن في المركز نلمس اليوم حاجة ماسّة لبناء علاقات فعالة مع الأوساط الأكاديمية، بهدف توضيح برنامج التخصيص ودوره في رؤية المملكة، وهو ما تهدف إليه مذكرة التفاهم التي أبرمت اليوم مع جامعة الفيصل لتحقيقه، حيث سنساهم من خلال شراكتنا الإبداعية والمثمرة في تعزيز تبادل المعارف والابتكار.
وأوضح الشعلان أن مذكرة التفاهم تضمنت دراسة إمكانية إنشاء مركز مشترك للدراسات في مجال التخصيص، ومشاركة القطاع الخاص لخدمة رؤية السعودية بالتخصيص، و دراسة إمكانية الاستفادة من خبرات أعضاء هيئة التدريس المختصين في الجامعة، لإعداد الدراسات والاستشارات في المجالات التي تخدم المركز، مع دراسة إمكانية إضافة عدد من المواد في مجال التخصيص لبرنامجي البكالوريوس والماجستير, بالإضافة إلى عقد دورات متخصصة وبرامج في مختلف المجالات، و دراسة إمكانية تدريب طلاب وطالبات الجامعة في المركز، وإمكانية تبادل الخبرة والرأي والمشورة فيما يحقق أهداف المركز وتطلعات الجامعة وحرصها تجاه مستقبل طلابها.
بدوره، قال نائب رئيس جامعة الفيصل للبحوث والدراسات العليا، المشرف العام على مركز جامعة الفيصل للأبحاث والدراسات الاستشارية: ” إن توقيع مذكرة التفاهم مع المركز الوطني للتخصيص تأتي ضمن دور الجامعة الريادي في دعم مسيرة التعليم والتطوير الأكاديمي في بالمملكة، وتأتي هذه الخطوة في إطار رؤيتنا الرامية إلى عقد شراكات مثمرة مع الجهات الحكومية لتعزيز رؤية السعودية وبما يسهم في تحقيق أهداف الجامعة وتطوير علاقاتها مع مختلف القطاعات، بالإضافة إلى ترسيخ علاقات التعاون على صعيد البحوث والابتكارات التي تدعم مبادرات المركز الوطني للتخصيص بشكل خاص.
وتشكل مذكرات التفاهم و الشراكات الإستراتيجية عنصرًا حاسمًا في مشهد الابتكار الذي بدوره يعد أمرًا حيويًا لتعزيز النمو في الاقتصاد القائم على المعرفة، والذي يعد عنصرًا فاعلًا لقاطرة التنمية المستدامة في ظل رؤية ( 2030) وحرصًا على تحقيق التعاون المثمر والبناء بين المركز الوطني للتخصيص وجامعة الفيصل في المجالات الأكاديمية والعلمية والبحثية والتدريبية والثقافية والتطويرية.
يذكر أن المركز الوطني للتخصيص أبرم خلال الأيام الماضية مذكرة تفاهم مع مجلس الغرف السعودية والتى تهدف إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص من خلال برنامج التخصيص في المملكة، وذلك تحقيقًا لأهداف رؤية 2030 وباعتباره مظلة لقطاع الأعمال في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق