المنوعات

“الغذاء والدواء” تطلق 10 أنظمة إلكترونية لتعزيز الأداء وتسهيل الخدمات

صراحة – الرياض: أطلق معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي اليوم، عشرة أنظمة إلكترونية، بهدف تسهيل الخدمات على الشركاء والمستفيدين وموظفي الهيئة.
وتتيح الأنظمة الإلكترونية الجديدة، الحصول على خدمات الهيئة، والمعلومات الدوائية، ومواصلة الشراكة مع المجتمع في ابتكار الأفكار المتعلقة بعمل “الغذاء والدواء” والإسهام في تنفيذها، والتصويت على مشاريع القرارات.
وأكد الدكتور الجضعي خلال حفل إطلاق الأنظمة الإلكترونية في مقر الهيئة بالرياض، أهمية الأنظمة الإلكترونية في تسهيل حصول المستفيدين على خدمات الهيئة، وتقليل الوقت والجهد، ما يسهم في تعزيز أداء الهيئة وتحقيق إستراتيجيتها المواكبة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030.
وتشمل الأنظمة الإلكترونية، “نظام معلومات الأدوية” الذي يهدف إلى تسهيل الحصول على معلومات الأدوية المسجلة والنشرات الخاصة بها للممارسين الصحيين وأفراد المجتمع، ويتم من خلاله توثيق جميع التغييرات التي تطرأ على استخدامات الدواء وتوثيق الأعراض الجانبية ودواعي الاستعمال وتحديثها بشكل مستمر مع الحفاظ على جميع النسخ ليتم الرجوع إليها عند الحاجة.
أما “نظام تام”، فصممته “الغذاء والدواء” لإتمام عمليات تداول المعاملات بين الإدارات والموظفين بسرعة وفعالية، للقيام بمختلف العمليات من تسجيل المعاملات الواردة وإحالتها وإنشاء صادر وغيرها.
ويوفّر النظام إمكانية الربط مع الجهات الحكومية بما يسهم في تسريع وتسهيل المعاملات الحكومية.

فيما تقدم “منصة بنك الأفكار” خدمة جمع أفكار المجتمع والمختصين حول القرارات التي تصدرها الهيئة والتحديات التي تواجهها، لتساعدها في أداء عملها بشكل أفضل وفق تطلعات المجتمع. كما تتيح المنصة تقييم وتحسين الأفكار عبر التعليقات ما يثري الأفكار المطروحة.
وتمّكن “منصة حالة عمليات الفسح” المستفيدين من التأكد من حالة عملية فسح الشحنات التي ضمن اختصاص الهيئة دون الحاجة للحضور إلى مكاتب الهيئة في المنافذ، وهو ما يوفّر وقت وجهد المستفيدين وموظفي المنفذ، وينظم عمليات الفسح، ويسهّل عمليات الاستعلام عن حالة الشحنات.
ويوفّر “دليل خدمات المستفيدين” تصنيف وعرض خدمات الهيئة بشكل بسيط وميسر للمتعاملين مع خدماتها مع توضيح شروط الحصول على الخدمة وكذلك الوقت المتوقع لإنهائها والتكلفة المادية، إضافة إلى طريقة التقديم على الخدمة، وهو ما يساعد على إيجاد وصف موحد لجميع الخدمات.
وتهدف “منصة قياس الأداء” إلى مساعدة قطاعات الهيئة للوصول إلى البيانات التي تحتاجها واتخاذ القرارات في الوقت المناسب، وهو ما يحقق أهدافها من خلال الإشراف والمتابعة على جميع الأعمال التنفيذية في الخطة التشغيلية للهيئة، ويوفر متابعة دورية لمؤشرات الأداء وإعداد تقارير بنسب الإنجاز.
ويسهّل “نظام إنجاز” لموظفي الهيئة إسناد المهام وإدارتها من خلال صفحة خاصة تشتمل على المهام وتواريخ إنجازها ونسبتها، ما يؤدي إلى رفع إنتاجية الموظف وتنظيم العمل.
ويوثّق “نظام الشراكات” جميع فعاليات الهيئة العامة للغذاء والدواء ومشاركاتها الخارجية مع مختلف الجهات الحكومية الأخرى والجهات الدولية المماثلة من تدريب عملي ولجان ومؤتمرات وندوات واتفاقيات وغيرها.
وتجمع “منصة نبدع” أفكار موظفي الهيئة حول القرارات والتحديات الداخلية، ما يساعد على تعزيز الأداء وتحسين بيئة العمل.
أما “دليل خدمات الموظفين” فيمكّن الهيئة من تصنيف وعرض خدماتها الداخلية بشكل بسيط وميسر مع توضيح طريقة الحصول على تلك الخدمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق