سياسة

مسؤولة أممية تحذر من خطورة الوضع فى إدلب

صراحة – وكالات : حذرت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري دي كارلو، من خطورة الوضع فى إدلب.

وأكدت، خلال جلسة مفتوحة عقدها مجلس الأمن حول الوضع في سوريا، أن الوضع فى إدلب معقد مشددة على ضرورة حماية المدنيين.

وأضافت، أن الغارات متواصلة ضد المدنيين في شمال سوريا، داعية إلى التمييز وتحييد المدنيين في الحملة العسكرية شمال سوريا.

ومن جهته، أكد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، أن العنف لم يتوقف في إدلب على الرغم من الدعوات إلى التهدئة، واصفا الوضع فى إدلب بأنها “كارثة” تجرى على مرأى من العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق