سياسة

وزير الخارجية الأمريكى ونظيره المصرى يتفقان على ضرورة التوصل لحل سياسي للأزمة الليبية

صراحة – وكالات : قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الاثنين، إنه أجرى مكالمة هاتفية مثمرة مع نظيره المصري، سامح شكري.

وأكد بومبيو في تغريدة نشرها حسابه على موقع “تويتر” أن الولايات المتحدة ملتزمة بدعم مصر في الكفاح المشترك ضد الإرهاب.

وشدد وزير الخارجية على أن الهدف الرئيس المشترك يتمثل في تعزيز الأمن الإقليمي.

من جهتها، نشرت الخارجية الأمريكية بيانا مختصرا، قالت فيه إن بوميو تعهد بمواصلة التعاون الثنائي مع مصر في مكافحة “داعش” و”القاعدة”.

كما ذكرت أيضا أن الدبلوماسي الأمريكي أعرب عن قلقه بشأن العنف المطول وعدم الاستقرار في ليبيا، مؤكدة أن الوزيرين اتفقا على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للصراع.

كما صرح المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، بأنه وفي إطار التنسيق والتشاور الدوري بين الخارجية المصرية والأمريكية، أجرى سامح شكري اتصالا هاتفيا مع مايك بومبيو، للتباحث حول مختلف أبعاد العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، فضلا عن الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأفاد حافظ بأن الوزيرين أكدا على استمرار التنسيق الوثيق بين البلدين في مجال محاربة والقضاء على الإرهاب.

وأضاف المتحدث أن شكري وبومبيو تبادلا الرؤى حول مختلف الأزمات بمنطقة الشرق الأوسط، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث شدد الوزير المصري على ضرورة التوصل إلى حل شامل على أساس حل الدولتين ومقررات الشرعية الدولية، كما تطرقا إلى الأزمات في سوريا واليمن وليبيا، وتطورات الأوضاع في منطقة الخليج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق