محليات

مبتعثو “هيئة العلا ” في باريس يستعرضون مواهبهم في الطهي

صراحة – واس : شارك الطلاب والطالبات المبتعثون من الهيئة الملكية لمحافظة العلا لدراسة فنون الطهي بمدرسة فيراندي- باريس في تقديم أصناف منوعة من إنتاجهم إلى المدعوين في حفل افتتاح معرض ” العلا، واحة العجائب في الجزيرة العربية”، الذي أقيم أمس في معهد العالم العربي في العاصمة الفرنسية باريس.
وحرصت الهيئة الملكية لمحافظة العلا أن يشارك أبناؤها وبناتها في هذا الحدث لاستعراض هوية المحافظة وثقافتها، إضافةً إلى إشباع حاسة التذوق لدى الزوار بما يعكس جمال العلا وثرائها الطبيعي إلى جانب الإشباع البصري والسمعي بمحتويات المعرض.
واختار الطلاب والطالبات تقديم أصناف مختلفة من الحلوى، مركزين على ما تشتهر به العلا وأرضها الخصبة في مجال إنتاج الفواكه الحمضية.
واستحسن المدعوون ما قدمه الطلاب والطالبات ونال إعجابهم، مشيدين بهذا التكامل في المعرض حتى في مجال الطهي وتقديمها بأيادي وطنية سعودية.
وأوضح مدير تطوير القدرات في الهيئة الملكية لمحافظة العلا الدكتور رامي السكران أن الطلاب والطالبات البالغ عددهم 24 سيقضون ثلاثة أشهر في التدريب بمدرسة فيراندي الفرنسية، وشهرين إضافيين في العلا بالتعاون مع مجموعة ميشلين ستار شيفز ( Michelin Star Chefs) تزامناً مع فعالية شتاء طنطورة.
وأشار السكران إلى أن من أولويات الهيئة الملكية لمحافظة العلا تطوير القدرات البشرية لأبناء وبنات الوطن والشراكة المجتمعية التي تصب في قالب التطوير الذاتي والذهني والاقتصادي، مبينًا أن الهيئة تقدم برامج متعددة بخلاف برنامج فيراندي، كبرامج الابتعاث وبرامج التدريب القصيرة، وبرنامج كفاءات للتدريب الفندقي، وبرنامج فن صناعة الصابون، إضافة إلى وجود عدد من البرامج الأخرى التي سيتم طرحها قريبًا وقبل موسم شتاء طنطورة.
وعبر الطالب وليد سعد البلوي عن فخره واعتزازه بما تقوم به الهيئة لتحضير أبناء وبنات العلا ليصبحوا من الرواد في مجال تعلم الطهي المحترف، مضيفًا أن مدة التدريب أعطتهم الثقة بالنفس لتقديم مواهبهم في هذا الحدث المهم.
في حين، بينت الطالبة بثينة محمد ودعان أهمية هذه التجربة على المستوى العلمي والعملي، وأن أحد طموحاتها تحققت على أرض الواقع، إضافة إلى جمالية هذه المشاركة والاصداء الإيجابية التي تلقوها منها.
وقالت الطالبة نبراس محمد المزيني: إن المهارات التي اكتسبوها في هذا المجال ستتيح لهم استيحاء أفكار من الأساليب الفرنسية والعالمية ودمجها بمطبخ العلا، لافتةً إلى إعجاب الفرنسيين بالشغف والإصرار لدى المبتعثين ليتمكنوا بعدها من ممارسة ما تعلموه بحماس على أرض الوطن.
وأبان الطالب بندر العنزي أن هذه التجربة الثرية في برنامج الطهي وفرصة المشاركة في معرض العلا بحضور كبار المسؤولين من الجانبين السعودي والفرنسي، ستكون البداية لمستقبل أجمل لما فيه خدمة ورفعة للوطن.
وفي الختام، عبر الطلاب والطالبات عن شكرهم للهيئة الملكية لمحافظة العلا على إتاحة الفرص لهم، سائلين الله تعالى أن يوفقهم ويعينهم في خدمة المملكة وتمثيلها في الخارج خير تمثيل.
يذكر أن معرض ” العلا، واحة العجائب في الجزيرة العربية” يهدف إلى تعريف الزوار بجمال العلا الطبيعي وتراثها الثقافي الغني من خلال استعراض مجموعة واسعة من القطع الأثرية النادرة والاستعانة بالوسائط المرئية المتعددة ومجموعة من الصور الفوتوغرافية للمصور العالمي الشهير يان أرثوس-بيرتراند.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق