المنوعات

“العلا” تحصد لقب غينيس للأرقام القياسية لأطول عرض للمناطيد المتوهجة في العالم

صراحة – فيصل القحطاني : حققت الهيئة الملكية لمحافظة العلا على لقب عينيس للأرقام القياسية لأطول عرض للمناطيد المتوهجة في العالم، الذي شارك به 100 منطاد زينت سماء العلا، شمالي غرب المملكة العربية السعودية، لمسافة تجاوزت ثلاثة كيلومترات.
وشارك في الفعالية 19 طيارًا من 19 دولة من حول العالم، الذين نجحوا في تسجيل الرقم القياسي الجديد في إطار فعاليات مهرجان “شتاء طنطورة” المقام حاليًا في العلا.
وتمثل عروض المناطيد المتوهجة – التي يخلق فيها الطيارين إضاءة راقصة مصممة لتتماشى مع الموسيقى باستخدام شعلاتهم لإلقاء الضوء على مغلف المناطيد – فعالية رئيسة تجذب الكثير من الضيوف خلال مهرجان “شتاء طنطورة” الذي تقيمه العلا للاحتفاء بالفنون والموسيقى والثقافة.
وحضر الحدث ممثلون عن غينيس للأرقام القياسية، الذي شارك فيه 100 منطاد بمسافات فاصلة بلغت 30 مترًا، للتحقق والإعلان عن هذا الرقم القياسي العالمي لينتهي مهرجان المناطيد ضمن “شتاء طنطورة” نهاية احتفالية رائعة.
وتعليقًا على هذا الإنجاز، قال الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا عمرو المدني، الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد السعودي للمناطيد : نحن فخورون للغاية بتسجيل رقمًا قياسيًا ضمن غينيس للأرقام القياسية بهذا العرض الساحر للمناطيد التي زينت سماء العلا بألوانها وأضوائها المبهرة. ولم يكن هذا بالأمر السهل، حيث تطلب الأمر تخطيطًا وتنسيقًا دقيقين للغاية لضمان تحقيق أكبر قدر من النجاح, وقد سعدنا بهذا الإنجاز بعد أن كُللت جهودنا بكسر هذا الرقم القياسي ليخلق ليلة خالدة في تاريخ وذكريات العلا الحديثة، حيث يسهم ذلك في تعريف العالم بالفرص الفريدة التي تقدمها العلا للعالم كوجهة عالمية بارزة.
كما شارك في مهرجان المناطيد، الذي أقيم ضمن فعاليات “شتاء طنطورة”، طيارين دوليين معتمدين ذوي خبرة كبيرة، وهم حاصلون على رخص طيران تجارية، وأتاحوا لزوار المهرجان الفرصة للتحليق عبر المناظر الطبيعية الرائعة في العلا وبعض من مناطقها الأثرية التي يعود تاريخها إلى 7000 عام، بما في ذلك أول مواقع المملكة المسجلة ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي، الحِجر وهو موقع نبطي يعود تاريخه إلى 2000 عام، ويتضمن مدافن منحوتة في التشكيلات الصخرية بواجهات منقوشة، محفوظة بشكل مذهل.
وفي محاولة كسر الرقم القياسي الجديد، كانت السلامة على رأس الأولويات، حيث قام المنظمون وفرق الدعم بمراقبة ظروف الرياح والمسافات الفاصلة بين المناطيد، حيث يتضمن عرض المناطيد المتوهجة ضمن فعاليات “شتاء طنطورة” عادةً 25 منطادًا فقط.
ويستمر مهرجان “شتاء طنطورة”، الذي تقام حاليًا نسخته الثانية في العلا، حتى 7 مارس 2020، ويضم مجموعة من الفعاليات الترفيهية والثقافية والفنية والرياضية من الدرجة الأولى، بما في ذلك الحفلات الموسيقية في مسرح مرايا الذي تكسوه المرايا العملاقة لتعكس سحر الطبيعة المحيطة، إلى جانب ملتقى الفرسان لسباق القدرة والتحمل للخيول في الأول من فبراير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق